الاحد - 19 مايو 2024
الاحد - 19 مايو 2024

«كالينجا» .. لوحات روسية كازاخية تنسج التسامح في الشارقة

استقطبت جزيرة العلم في الشارقة أعداداً مضاعفة من روادها على مدى يومين متتاليين في أجواء تراثية وفلكلورية مختلفة، ارتحلت بهم إلى خصوصية ثقافة روسيا الاتحادية وكازاخستان، ضمن مهرجان «كالينجا»، الذي ينظم للمرة الأولى بالتزامن مع عام التسامح.

واستمتع الحضور الذين تساءلوا في البداية عن سبب اختيار المصطلح الكازخي «كالينجا» عنواناً للفعالية، بالعروض المتنوعة، وهو ما نقلته «الرؤية» بدورها إلى المديرة العامة لجزيرة العلم خلود سالم الجنيبي، التي أشارت إلى أن المفردة مصطلح يُحال إلى الثقافة الوطنية الروسية، ويأتي اختياره من قبل اللجنة المنظمة للمهرجان، تأكيداً على الاحتفاء بقيمة التسامح، ونسج تواصل حقيقي ملموس مع أبناء الثقافات المختلفة، عبر جسور الفنون والموسيقى واستيعاب أنماط التمايز المختلفة بما فيها اللغة والعادات والتقاليد والفلكلور المتنوع.

* أزياء


ونسج المهرجان عبر فقراته المتتالية لوحات أدائية وغنائية وموسيقية بديعة، قصت على رواد «الجزيرة» حكايات أسطورية وتراثية متنوعة، في حين جاءت أزياء المؤدين بمنزلة معرض حي لاستعراض أنماط اللباس الشعبي الكازخي والروسي، وهو المشهد الذي تم تداوله في ما بعد عبر الحضور أنفسهم، الذين قاموا بالتقاط صور تذكارية على خلفية الحدث، وجدت صداها على الفور بشكل واسع على منصات التواصل الاجتماعي.


* منصة مفتوحة

وتضمنت قائمة الفنانين المشاركين في المهرجان «سوزفيزدي شارما»، الذي قدم أكثر من 200 عرض أدائي وستة عروض موسيقية في جميع أنحاء العالم، إلى جانب فرقة الكورس الشهيرة «كوتم» من كازاخستان ونخبة من الفرق الفلكلورية الراقصة من روسيا مثل «فازلينكا» و«كوبافي»، وفرقة «ياكوتيانز» من مدينة «ياكوتسك» في جمهورية ساخا في أقصى شمال روسيا الاتحادية.

وأكدت الجنيبي أن المهرجان الذي جاء بمنزلة رحلة مشوقة لرواده حلقت بهم في آفاق كازاخستان وروسيا الاتحادية، استهدف تعريف الزوار من مختلف الفئات العمرية بالأساليب الفنية العريقة في أوروبا الشرقية.