الاحد - 19 مايو 2024
الاحد - 19 مايو 2024

3 طلاب يبتكرون سيارة تخمد حرائقها ذاتياً بالرمال

3 طلاب يبتكرون سيارة تخمد حرائقها ذاتياً بالرمال
تمكن ثلاثة طلاب بالصف العاشر بمدرسة خليفة بن زايد الثانوية بالعين من ابتكار آلية جديدة للقضاء على حرائق السيارات بمجرد اشتعالها، باستخدام الرمال بدلاً من غاز ثاني أوكسيد الكربون.

واستوحى الطلاب هواش خالد الظنحاني وعبدالله خالد العامري وعبدالله محمد الشيخ، الفكرة من ملاحظتهم قيام الشباب بإطفاء حرائق سياراتهم بالرمال خلال رحلاتهم البرية في الصحراء، فقرروا تزويد السيارة برمال مضغوطة، فضلاً عن خزان آخر للمياه في حال الحاجة إليها.

ويشير الطالب هواش الظنحاني إلى أنه تبين له وزملائه عبر البحث في تفاصيل الظاهرة أن 95 % من حرائق السيارات تنجم عن احتراق المحرك، ما دفعهم إلى التفكير في إيجاد آلية لإخماد الحريق بمجرد اشتعاله بأساليب صديقة للبيئة واقتصادية في الوقت ذاته.


ويكشف زميله عبدالله العامري أنهم قاموا بعملية استقصاء كبيرة عن فاعلية الرمال في إطفاء الحرائق، ليتأكدوا من كفاءتها في إطفاء جميع أنواعها، قبل أن يقرروا ابتكار سيارة مزودة بخزانين، أحدهما للرمال المضغوطة والآخر للمياه، وربطهما بالمحرك عبر أنابيب داخلية بحيث يتم التحكم فيهما من خلال زر يقوم بالضغط عليه قائد السيارة عند الحاجة.


ويوضح الطالب عبدالله الشيخ أن قائد السيارة يتمكن من تحرير الرمال منها في لحظات بمجرد حدوث أي حريق بالسيارة من دون الاضطرار إلى مغادرتها، مشيراً إلى أن التقنية الجديدة قابلة للتطوير عبر تزويد الخزانات بحساسات تمكنها من التنبؤ بالحريق أو استشعاره، في اللحظات الأولى، مشيراً إلى أن سعة الخزانين 5 كيلوغرامات من الرمال المضغوطة، و5 ليترات من المياه.