الجمعة - 17 سبتمبر 2021
الجمعة - 17 سبتمبر 2021

مذيعا البرنامج معتز اليوسف وريان الحسن.

مذيعا البرنامج معتز اليوسف وريان الحسن.

«كاش أوت» من الأثير إلى تلفزيون أبوظبي في رمضان المقبل



يخطط القائمون على برنامج «كاش أوت» الذي يبث عبر إذاعة «إمارات إف أم» لتحويل البرنامج إلى مسابقة تلفزيونية على شاشة تلفزيون أبوظبي في رمضان من العام المقبل، بهدف مزيد من استثمار نجاح موسمه الجاري الذي يحمل جوائز تتجاوز قيمتها 3 ملايين درهم.

وحقق البرنامج الذي يقدمه كل من معتز اليوسف وريان حسن نجاحاً ملحوظاً في دورته الحالية، حيث يعتمد على المعلومات الثقافية والعلمية عبر طرح الأسئلة والألغاز المنوعة على المستمعين التي تؤهل المشاركين فيها لربح العديد من الجوائز.

ويقدم البرنامج عبر استوديو خارجي في أبوظبي، لنثر أجواء من الفرحة والسعادة على الحضور عبر توزيع جوائز عينية ونقدية.

وكشف مذيع البرنامج، ورئيس قسم الإبداع في أبوظبي للإعلام، معتز اليوسف، عن وجود خطة لتحويل البرنامج إلى نسخة تلفزيونية خلال العام المقبل، نظراً لاهتمام المتابعين بهذا النوع من البرامج، والمتابعة الضخمة له على مدار شهر رمضان.

وأكد أن شبكة أبوظبي الإذاعية تسعى للوصول إلى أكبر فئة من المستمعين في الإمارة، لذا اختارت التواجد في إحدى الخيم الرمضانية في أبوظبي عبر استوديو خارجي مخصص للبرنامج.

وعن عودته مجدداً إلى التقديم في الإذاعة، عبر اليوسف عن سعاته بعودته من جديد إلى الميكروفون بعد تسع سنوات تقريباً من الغياب، مع هذا البرنامج المختلف والمميز الذي أعاده وبقوة.

وقال: «عملت مذيعاً في السابق عبر إذاعة (إمارات إف أم) منذ 2008 إلى 2010، ثم انتقلت وعملت مديراً لقسم الإبداع في (أبوظبي للإعلام)، ولا أنكر أن هذا المنصب ساعدني كثيراً في أن أصبح مذيعاً أكثر خبرة ونضوجاً».

وتابع: «لطالما كان الميكروفون عشقي وشغفي، وكنت أحلم بالعودة له من جديد عبر برنامج مميز مثل «كاش أوت»، لذلك عندما عرضت علي شبكة أبوظبي الإذاعية، أن أقدم هذا البرنامج بدلاً من برنامج «بو دروش» وافقت على الفور.اتفق مذيعا البرنامج معتز اليوسف وريان الحسن على أن التقديم الإذاعي يعد أكثر صعوبة من التلفزيوني باعتباره يتضمن تحديات متعددة تواجه المذيعين، نظراً لاعتماده على الصوت والأداء أكثر من الصورة، مقابل نجومية التلفزيون التي يمكن تحقيقها عبر أدوات عدة ومتنوعة.

وأكدا أن معايير النجاح لمذيع برامج المسابقات، تعتمد على مستوى الثقافة والوعي اللذين يتمتع بهما، ومدى الحماسة والشغف لديه، على نحو يمنحه القدرة على إعداد برامجه بصورة ذاتية عبر جمع المعلومات وطرح الأفكار، معتبرين الغرور«فخ» المذيع الناجح.فخ الغرور
#بلا_حدود