السبت - 20 أبريل 2024
السبت - 20 أبريل 2024

«ناشئة الشارقة» تصقل مهارات الشباب المسرحية

«ناشئة الشارقة» تصقل مهارات الشباب المسرحية

البرنامج التدريبي مستمر حتى الخميس المقبل. (الرؤية)

تستهدف «ناشئة الشارقة» الشباب ببرنامج تدريب مسرحي صيفي لصقل مهاراتهم وإبداعاتهم على خشبة أبي الفنون، حيث انطلق البرنامج أمس الأول وتتواصل فعالياته حتى الخميس المقبل.

وشارك المنتسبون في برامج تدريبية متنوعة شملت التمثيل وتقنيات الأداء المسرحي، وهدفت إلى استكشاف قدراتهم في الوقوف على الخشبة ومواجهة الجمهور وسرد القصص، ما يتيح لهم الفرصة لتقديم أدوار مسرحية والتألق على المسرح.

ويأتي برنامج الفنون المسرحية الصيفي بعد النجاح الكبير الذي حققه في الأعوام الماضية، ما ساعد في تعزيز المواهب الفنية للمنتسبين وتنمية ملكاتهم الإبداعية ضمن ورش متخصصة قدمها خبراء في مجال المسرح من مختلف دول العالم.


وتتضمن ورش العمل مجموعة واسعة من التدريبات التي تركز على مهارات السرد القصصي والمسرحي والارتجال، حيث تعلم الناشئة كيفية سرد تفاصيل حياتهم عبر مشاهد مسرحية متكاملة، عبّروا من خلالها عن واقعهم وتطلعاتهم، فضلاً عن أساسيات السينوغرافيا ومهارات التعامل مع الفضاء المسرحي والإضاءة والديكور.


وتساعد الورش المسرحية الشباب على كسر حاجز الرهبة والخوف والخجل من مواجهة الجمهور، وتدعم ثقتهم بأنفسهم وتحفزهم على الانطلاق والتعبير التفاعلي مع الجمهور.

وعلى الرغم من استعانة «ناشئة الشارقة» في عروضها المسرحية بتقنيات رقمية تتمثل في الشاشات التلفزيونية وسينوغرافيا الليزر، إلا أن المشرف الفني على برنامج «مسرح الفرجان» عدنان سلوم أكد أن المسرح ينتصر في النهاية بالإبداع الإنساني ممثلاً في الحكاية وأداء الممثلين.

وتابع سلوم: «الثورة الرقمية زعزعت الكثير من الأفكار والنظريات، محطمة الحدود بين الأجناس الأدبية، إلا أن الحديث عنها في المسرح عبارة عن محاولات تجريبية»، مستشهداً بتجربة مسرح الفرجان الذي يزور مناطق متفرقة في الشارقة، معتمداً على عربة متنقلة تروي الحكاية بأبسط الطرق.