السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021

50 طفلاً يتعرفون إلى «إرث زايد» في متحف قصر العين



اطلع 50 طالباً وطالبة من مدارس العين على إرث المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، وعدد من مقتنياته التي يحفل بها متحف قصر العين، وذلك ضمن فعاليات مخيم الصيف الذي تنظمه دائرة الثقافة والسياحة ـ أبوظبي لليافعين من عمر ستة حتى 13 عاماً، في مركز القطّارة للفنون بالعين.

وتعرف الطلبة إلى كل ما يتعلق بتربية وتعليم أبناء المغفور له، بدءاً من غرفة تعلم القرآن مروراً بغرف تعلم العلوم المختلفة وانتهاء بخيمة الشتاء المخصصة لضيوف المغفور له خلال فترة حكمه لمدينة العين، وسيارته التي كان يتجول بها في أنحائها المختلفة.


وحرص فريق خدمات الزوار على تقديم المعلومات بطريقة قصصية لشد انتباه الأطفال، مع تنظيم مسابقات سريعة.

وأعد الفريق مادة فيلميه عن أهم إنجازات المغفور له وسيرته الذاتية، وعرف الطلبة بشجرة العائلة بشكل مبسط قريب إلى أذهانهم.

وأشارت سمية خلفان المحرزي تنفيذي أول علاقات إعلامية وتسويق بالمتحف، إلى أن المتحف يستمد أهميته وجاذبيته من منطلق ارتباطه باسم المغفور له الشيخ زايد، ولكونه كان مقراً لإقامته بين سنة 1937 و1966 حين كان ممثلاً للحاكم في المنطقة الشرقية.

واعتبرت المتحف شاهداً على فترة مهمة من حكم المغفور له، حيث يحتوي على مجموعة كبيرة من مقتنياته الشخصية التي تجسّد شكل الحياة في الماضي قبل الطفرة الاقتصادية الهائلة.
#بلا_حدود