السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021

حيتان ورقصات وشواطئ في «حمدان للتصوير»



كشفت أعمال المصورين الفائزين بجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي عن حالة من الزهو بالبحر والتقاليد، وسط حضور لافت للمصورات الهاويات، وتنوع في الأسلوب واللقطات يجسد ثقافات المشاركين.

والتقطت المصورة الإماراتية فاطمة الكمالي صورتها الفائزة في الفلبين، وقالت عنها: منحني جمال الشواطئ هناك حماسة استكشاف المناظر الجوية، فقررت تسجيل ذلك بعدستي».


وأشارت الكمالي إلى أنها المرة الأولى التي تتذوق فيها طعم الفوز، ما ولد لديها رغبة كبيرة في التقاط المزيد من الصور.

من جانبه، يقول المصور الإندونيسيّ عارف أداري، الفائز بجائزة «اختيار الجمهور» في مسابقة البحر: قمت بالتقاط الصورة الفائزة لبحر «تاليسايان» في إندونيسيا، حينما لاحظتُ وجود مجموعة من الحيتان السابحة بالقرب من قوارب الصيد التقليدية.

أما المصور الهنديّ مايانك براجاباتي الفائز بجائزة اختيار الجمهور، في مسابقة «التقاليد» فيشير إلى أن صورته التقطها خلال مهرجان «جانجور» السنوي للفنون الشعبية في الهند، ليوثق رقصة شعبية تؤديها النساء بالأزياء التقليدية قبل أن يختار لها عنوان «الانسجام».

وقال الأمين العام للجائزة، علي خليفة بن ثالث: العدسة الفوتوغرافية تبحث عن كشف الغموض وملاحقته في مخابئه، والبحر هو مملكة الغموض والتشويق التي تَشُدُّ اهتمام المصورين وتضعهم في مغامراتٍ ممتعةٍ مشوبةٍ بالخطر والمفاجآت، في حين يبقى تتبع مشاهد الفلكلور الشعبي المرتبطة بالموروث، واحداً من الجماليات الرئيسة التي يقصدها المصورون الهواة والمحترفون معاً.
#بلا_حدود