الخميس - 01 ديسمبر 2022
الخميس - 01 ديسمبر 2022

«رأس المملوك جابر» باكورة «تياترو عجمان» 24 الجاري

تستهل فرقة «تياترو عجمان» المسرحية، التابعة لجمعية عجمان للتنمية الاجتماعية والثقافية، عروضها في 24 يوليو الجاري بمسرحية «رأس المملوك جابر».

ويأتي العرض المسرحي نتاج ورشة «إعداد الممثل المبدع» التي أشرف عليها الممثل إبراهيم سالم والمخرج أحمد الشامسي، واستقطبت عشرة مواهب مسرحية واعدة.

وتضمن برنامج الورشة مجموعة من الحصص التدريبية العملية والنظرية، واستهلت بمحاضرات حول تاريخ التمثيل ومسارات تطوره وأبرز أنواعه، ثم انتقلت إلى تدريبات نموذجية هدفت إلى تحرير المتدربين من مشاعر الخوف والخجل، كما شملت تدريبات مكثفة حول طرق قراءة النصوص وتحليل الشخصيات وتقطيع الجمل الحوارية على الخشبة.


قواعد المسرح


وقال المشرف على الورشة الممثل إبراهيم سالم إن التدريبات ركزت على أساسيات التمثيل وقواعد المسرح، وسينتج عنها عرض مسرحي سيلعب أدواره المنتسبون للجمعية، ويأتي من تأليف الفنان الراحل سعدالله ونوس وأعاد كتابتها الإماراتي الشاب أحمد عبدالله راشد.

وأوضح أن العرض يحكي قصة خلاف بين حاكم وكبير وزرائه الذي يفكر في الانشقاق عنه، ويحاول الوزير الاستعانة بملك العجم ليمده بجيش خارجي ليتمكن من العرش.

مواهب مؤهلة

وأفادت المديرة العامة لجمعية عجمان للتنمية الاجتماعية والثقافية منى صقر المطروشي بأن الورشة سعت إلى استقطاب الناشئة والأطفال والشباب نحو خشبة المسرح وتطوير أدواتهم وقدراتهم ومهاراتهم الأدائية، مضيفة أن الورشة كانت بمثابة مختبر ميداني لرفد الساحة الفنية المحلية بالمواهب الواعدة المؤهلة.

وأشارت إلى أن الجمعية تستهدف صقل المهارات الإبداعية في المجالات والحقول الإبداعية مثل «الرياضة، الرسم، الموسيقى، الأدب، الفنون، والمسرح»، وذلك بالتركيز على كل ما يستهوي الشباب والأطفال عبر ورش العمل والدورات التدريبية.

وذكرت أن فرقة «تياترو عجمان» تتطلع إلى تطور أدائها ومستوى الشباب والناشئة الإماراتيين والمقيمين المشاركين فيها، ليتمكنوا من تقديم عروض مسرحية مميزة.

رفد المسرح بطاقات شابة

أكد المخرج أحمد الشامسي أن ورشة «إعداد الممثل المبدع» ركزت على الخصائص الشخصية التي ينبغي توافرها في الممثل، ومن المتوقع أن تشهد مجموعة من اللوحات المسرحية التي تعكس مدى استفادة المشاركين من التدريبات العملية والنظرية. وحول أهمية مثل هذه المناشط المسرحية، لفت الشامسي إلى أنها تعمل على تنشيط الحراك المسرحي، وتساعد على رفد الحركة المسرحية الإماراتية بطاقات شبابية جديدة.