الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021
No Image Info

«الرسامين الصغار» يبتكر جواز سفر إماراتي للقيم والتراث

أسدل مخيم «الرسامين الصغار الصيفي» الستار على فعالياته، التي امتدت لأسبوعين، بزيارة لمتحف الاتحاد في دبي، شملت جولة تعريفية في أقسام المتحف وتنظيم ورشتين إبداعيتين، ركزتا على زرع القيم وتثقيف الصغار عبر الفن.

ونظم المكتب الثقافي لسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم ورشتي العمل تحت عنوان «لنبتكر أجمل التذكارات» و«جواز سفر إماراتي»، حيث أبدع الأطفال في تصميم جوازات سفر إماراتية وتعرفوا إلى الأعلام القديمة للإمارات السبعة.

كما ابتكر الأطفال بطاقات تذكارية ثلاثية الأبعاد تحاكي العديد من ملامح الاتحاد بما فيها مبنى متحف الاتحاد، وشجرة الاتحاد «الغاف»، بهدف تسليط الضوء على أهمية المكان التاريخي والوطني لدى الإماراتيين.


وهدفت الورشتان إلى نشر الإيجابية وتعزيز ثقة الصغار في أنفسهم، وتعريفهم إلى مبادئ المسؤولية المجتمعية تأكيداً على دور الفن التعليمي والتثقيفي.

بينما استمتع الرسامون الصغار بالجولة التعريفية التي قادتها المشرفة الإماراتية ميرة البستكي، كما أجروا محادثات ملهمة طرحوا خلالها الأسئلة والاستفسارات واستفادوا من المعلومات القيمة حول المحتوى الفني والثقافي في المتحف، الذي يعد بوابة للتاريخ الموثق لجهود الآباء المؤسسين ومسيرتهم المباركة، باعتباره صرحاً وطنياً مُهماً يؤرخ لاتحاد دولة الإمارات.

وأكدت مديرة المكتب الثقافي لسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، المها البستكي، أن تنظيم زيارة الرسامين الصغار لمتحف الاتحاد يأتي كخاتمة لأيام المخيم التي كانت حافلة بالعديد من الفعاليات، باعتباره وجهة تعكس الإرث الثقافي والحضاري وتسهم في التعريف بحقبة مُضيئة من التاريخ يجب عكسها للأجيال الجديدة.

وقالت البستكي: «حرصنا من خلال المخيم على تأكيد رسالة حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، الرامية إلى تثقيف الأطفال بالقيم والمعاني الإنسانية الراقية عبر الفن».
#بلا_حدود