الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

«هويات» .. 25 عملاً ترصد جماليات النخلة في «ليوا عجمان»



يستلهم 25 عملاً فنياً من مبادرة «هويات» التي تشارك بها مصممة المجوهرات الفنانة الإماراتية عزة القبيسي، في الدورة السادسة من مهرجان ليوا عجمان للرطب والعسل، جماليات النخلة وتحتفي بهذه الشجرة المباركة.

استوعبت الأعمال مفاهيم فنية مختلفة بحسب كل فنان وأسلوبه ومدرسته، فهناك من اختار تزيين كرب النخيل بلفه بأنواع مختلفة من القماش، في حين زينه آخرون بالحروفيات والخط العربي، فضلاً عمن اختيار المعادن في عمله الفني، مما يخلق تناغماً في رؤية كل فنان لشجرة النخيل وقيمتها بالمجتمع الإماراتي.

وأوضحت القبيسي أن جزءاً من الأعمال يعرض في المهرجان احتفالاً بالتراث الثقافي لدولة الإمارات، معتبرة المهرجان عرساً ثقافياً وفنياً، داعية الجمهور من الفنانين والمهتمين للمشاركة في المبادرة التي لم تحدد عدداً محدداً من الفنانين والأعمال. وقالت «تسعى مبادرة هويات لتجاوز التنوع إلى الشمولية من خلال إبراز الأعمال الفنية بالتساوي، عبر عرض أعمال الفنانين المحترفين إلى جانب الفنانين من ذوي الهمم للمرة الأولى»، مشيرة إلى أن هذا الاختلاط يخلق حوارات ديناميكية جديدة حول طبيعة الحدود الموجودة في مجتمعنا.ولفتت إلى أن الأعمال جرى عرضها في محافل عدة سابقاً، على أمل عرض المجموعة كاملة قريباً، وأن المبادرة شهدت مشاركة سبعة أشخاص من أصحاب الهمم.

وأوضحت القبيسي أنها أطلقت مبادرة هويات منذ عام زايد، ولا زالت مستمرة في استلام مشاركات الفنانين الذين وزعت عليهم كرب النخيل (سعف النخيل) لتلوينه وتزيينه كل بطريقته الخاصة.

وأشارت إلى أن عدد الفنانين والمبدعين قد تجاوز المئة، ومن بينهم الفنان الإماراتي عبدالقادر الريس وابنته الفنانة سمية الريس والفنان محمد الأستاذ، وكذلك الفنانات آيات حجي وندى الهاشمي وندى البرازي.

وقالت «اجتماعنا كفنانين ومبدعين في الفن تحت مظلة النخلة، هذه الشجرة المباركة، يجسد روح الاندماج والتسامح بيننا التي زرعها فينا الوالد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والذي أولى اهتماماً كبيراً لشجرة النخيل، كما أن كل عمل يعكس بصمة الفنان الفنية وهويته».
#بلا_حدود