الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021

شمة يسافر على جناح الطرب من آشور إلى إشبيلية

شهد أول عرضين موسيقيين على المسرح الجديد بالمجمّع الثقافي بعد افتتاحه الأربعاء الماضي، حضوراً جماهيرياً كبيراً، حيث امتلأ المسرح الذي يتسع لـ 900 مشاهد في الأمسيتين اللتين شارك فيهما نصير شمّه عازف العود والموسيقار العالمي.

وأحيا شمّه أمسيتين من العروض الموسيقية الغنية بالتراث العربي بمشاركة "أوركسترا 2350 ق.م" وأوركسترا "بيت العود" التي قدمت أولى عروضها احتفاء بمرور عشر سنوات على افتتاح "بيت العود" في أبوظبي.

وخلال الأمسية الافتتاحية بتاريخ 4 سبتمبر، قدم نصير شمّه و "أوركسترا 2350 ق.م" عرضاً بعنوان "من آشور إلى إشبيلية" ضمت مزيجاً فريداً من مقطوعات موسيقية أبحرت بالحضور في رحلة آسرة تلاشت فيها الحدود الثقافية والزمنية.

وقاد نصير شمّه أوركسترا " بيت العود" بتاريخ 6 سبتمبر عرضاً موسيقياً ساحراً طاف على فنون الموسيقى العربية الكلاسيكية والغناء الأصيل، احتفاء بالذكرى العاشرة لتأسيس "بيت العود" واستكمالاً لتقاليده في الاحتفاء بتاريخ الموسيقى العربية، وذلك بمشاركة عدد من الموهوبين والمدربين الموسيقيين مثل بسام عبد الستار، وشيرين تهامي، والدكتور أحمد فتح الله، وفيصل الساري، وعلي الدريدي.

وضم العرض في الجزء الأول منه عناصر من الموسيقى الإماراتية التقليدية في شكلها الحديث، في حين أدى العازفون خلال الجزء الثاني من الأمسية بمشاركة نصير شمّه مقطوعات عربية كلاسيكية شملت العرض الأول لتخت بيت العود، وهي أول أوركسترا كلاسيكية عربية احترافية تقدم عروضها على النطاقين الإقليمي والعالمي.

#بلا_حدود