الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021

15 موهبة شابة تبوح بإبداعاتها في «رووفتوب ريذمس بالعربية»

شاركت 15 موهبة شابة بفصول من إبداعاتها التي تنوعت بين الشعر والموسيقى والأدب، خلال الأمسية الأدبية المفتوحة الثامنة والعشرين لـ «رووفتوب ريذمس بالعربية» بمنارة السعديات بأبوظبي، مساء أمس الأول، وسط تفاعل جمهور كبير من مختلف الجنسيات بالدولة.

وتضمنت الأمسية للمرة الأولى «موالاً» بالصوت الإماراتي، وشعراً «حلمنتيشياً» وخواطر ونصوصاً أدبية وقصائد باللهجات العربية العامية بما فيها الإماراتية، السودانية، اللبنانية والمصرية، إلى جانب الشعر النبطي، والتي دارت حول الهوى والعشق والهيام وسلطت بعض منها الضوء على حال الشعوب العربية.

وشهدت الأمسية جلسة سريعة في التحفيز على التفكير وتعزيز المهارات البدنية والعقلية، وتضمنت إطلاق مسابقة جديدة تجمع بين الشعر والتمثيل، والتي شارك فيها الحضور بتمثيل شخصية عدد من الشعراء القدماء المعروفين.

وتخلل الأمسية مشاركات إماراتية، من بينها مجموعة من الخواطر بعنوان «ارحل» قدمتها مها المنهالي، ومشاركة الشاعر مهدي الجابري الذي ألقى قصيدة نبطية بعنوان «من يسحب الليل من صدري».

وجاء في أبيات قصيدة الجابري «من يسحب الليل من صدري ويعطيني جذوة من النور تضوي حلمي الحالك، من يسكب الأنس في قلبي ويرويني من غيمة الحظ يا ربي عسى فالك، من ينسف الجرح في صمتي وينفيني في حضن الأفراح تحييني وأنا هالك في زحمة التيه، ضاعت أجمل سنيني واستوحشت ...».

وألقت الإماراتية مريم آل علي، قصيدة جاء فيها «إذا نصحت انصح خفى، ولا تفضحه في الحاضرين، نصف الأدب مجاملة، جامل ولا تجامل، لآم ..، إذا تسولف عن طموحاتك والمتفرغين، كأنك تسولف النصارى في الحلال وفي الحرام والعمر ماهو فرصة واحدة ولا فرصتين ...».

وألقى المشارك محمد النوافلة أبياتاً بعنوان «قال حتى»، جاء فيها «قال حتى، حين كنا فيه موتى، لم أقل لي أين كنت، كيف كان الكون صفراً .. لا يرى في السبت سبتا، قال حتى، ثم ماذا لو وقفنا، في الأماهي واعترفنا، أن ذنب الأرض، كانت خدعة، ثم انصرفنا، ثم عدنا واجتمعنا، لكن الآمال شتى، قال حتى ...».

وألقت الشاعرة السودانية علياء دنقما، شعراً «حلمنتيشياً»، جاء فيه «كذبت أفكاري وحطمت آمالي، فتفت أحلامي ونشرت أخباري .. حسابك في «الفيس»، فضح أكاذيبك ...».

يشار إلى أن الأمسية الـ 29 في منارة السعديات تعقد بداية أكتوبر المقبل، علماً أن «رووفتوب ريذمس» أمسية مفتوحة للشعر العربي والموسيقى تعقد محلياً، فيما تتيح للمشاركين من الجمهور والموهوبين ضمن مختلف الفئات العمرية إلقاء وعرض تأليفاتهم الأدبية، سواء كانت قصصاً أو شعراً أو عروضاً موسيقية.

#بلا_حدود