الاثنين - 22 يوليو 2024
الاثنين - 22 يوليو 2024

«التأشيرة السياحية السعودية».. انتعاشة فنية وثقافية بكل لغات العالم

«التأشيرة السياحية السعودية».. انتعاشة فنية وثقافية بكل لغات العالم
أكد عدد من الفنانين والمنتجين السعوديين أن إطلاق التأشيرة السياحية الإلكترونية بالسعودية أخيراً، والتي تسمح لمواطني 49 دولة الحصول على «الفيزا» إلكترونياً أو فور الوصول إلى المملكة، سيخلق انتعاشة سياحية وثقافية وفنية غير مسبوقة، كما سيدفع بمسيرة العمل الفني والثقافي قدماً، ويجعل من السهل حضور فرق فنية من حول العالم لتقديم عروضها وإبداعاتها بالسعودية.

ويرى المنتج الفني ذياب متعب أن إطلاق المملكة للتأشيرة السياحية خطوة جبارة في سبيل التطور والتقدم الثقافي والفني الذي تعيشه البلاد خلال السنوات القليلة الماضية، معتبراً أن التأشيرة ستدعم بقوة الجانب السياحي للمملكة، كما أنها ستمنح انتعاشة للجانب الفني والترفيهي، حيث ستتيح للمنتجين والفنانين الاستفادة بخبرات فنية أوروبية وعالمية خاصة في مجال الغناء يأتون للمملكة للسياحة والتعرف إلى البلاد وأيضاً يتم التعاون معهم لتقديم إبداعاتهم وتدريب الموسيقيين.

من جانبه، أوضح الأمين العام للمهرجان العربي للإعلام السياحي والفنان والمنتج عبدالله العامر، أن التأشيرة السياحية ستجذب أعداداً كبيرة من الزوار والسياح الذين لديهم شغف للتعرف إلى السعودية كمجتمع وحضارة وثقافة ومواقع تاريخية وأثرية، مبيناً أنها ستكون فرصة لاستقطاب الفنانين والمخرجين بداية من الناحية السياحية ومن ثم سيترجم من زار البلاد واكتشف سحرها في أعمال فنية قادمة ربما تشهد تعاوناً ثقافياً وفنياً سعودياً عالمياً.


أما المنتج الفني خالد المسيند، فأشار إلى أن التأشيرة السياحية تخدم وبشكل رئيس الجانب السياحي الذي توليه المملكة اهتماماً خاصاً باعتباره رافداً اقتصادياً مهماً يدعم الدخل الوطني ويسهم في توفير فرص العمل للشباب والشابات، مشدداً على أن الفنانين والفنيين سيتاح لهم الزيارة للسياحة ضمن هذه التأشيرة، فيما سيكون استقدامهم لعمل فني أو ما شابه وفق القانون وتأشيرة العمل المتبعة.


أهلا بالعالم

تسهم التأشيرة السياحية الإلكترونية بالسعودية التي جاءت تحت شعار «أهلاً بالعالم»، في إحداث نهضة سياحية وفنية وثقافية عبر إتاحة الفرصة لدخول مواطني 49 دولة بلا تأشيرة مسبقة إلى المملكة، منها 38 دولة أوروبية، و7 دول آسيوية هي: الصين، كوريا الجنوبية، اليابان، ماليزيا، سلطنة بروناي، سنغافورة وكازاخستان، إضافة إلى الولايات المتحدة، كندا، أستراليا ونيوزلندا.