الجمعة - 19 يوليو 2024
الجمعة - 19 يوليو 2024

«ولد البلد».. 3 أجيال مسرحية تجسد الصراع الأزلي بين الخير والشر

يكثف المؤلف والمخرج مالك المسلماني من بروفات العرض المسرحي العماني المرتقب «ولد البلد»، استعداداً لعرضه رسمياً على خشبة المسرح الكبير في مركز عمان للمؤتمرات والمعارض في الفترة من 13 إلى 15 أكتوبر الجاري.

ويجمع العرض بين 3 أجيال مسرحية هم الرعيل الأول، النجوم الشباب الصاعدين، وطلاب الجامعات، في خلطة متنوعة قوامها 25 ممثلاً، يجسدون هارموني إبداعي على خشبة «أبوالفنون».

وتدور أحداث المسرحية، التي ألفها وأخرجها الفنان مالك المسلماني، في قالب كوميدي تراجيدي، مسلطة الضوء على الصراع الأزلي بين الخير والشر، وظروف الحياة الصعبة التي تضيق طريق الخير أمام البشر لتتسع في الوقت نفسه دروب الشر والإيذاء وإلحاق الضرر بالآخرين.


25 ممثلاً


«الرؤية» زارت كواليس مسرحية «ولد البلد» في سلطنة عمان، والتقت طاقم العمل، حيث أكد المؤلف والمخرج مالك المسلماني أن فكرة النص جاءته بعد اتصال بأحد الأصدقاء، وعلى مدى عام كامل كانت الفكرة تجول في خاطره حتى جاء موعد خروجها، لتكون دراما تلفزيونية وبدأ في كتابتها، لكن الأحداث تحولت لتكون مناسبة أكثر لنص مسرحي.

وذكر أن المسرحية تضم 25 ممثلاً من 3 أجيال هم الرعيل الأول والشباب الصاعد وطلاب الجامعات.

وحول اختيار نجوم العرض، أوضح أنه خلع قبعة الكاتب واعتنق فكر المنتج لعمل توليفة مؤثرة، ونتج عن ذلك اختيار 3 فئات ضمن التوليفة، الأولى تضم الرعيل الأول من نجوم المسرح والدراما العمانية، وهم: فخرية خميس، صالح زعل، جمعة هيكل، عبدالغفور البلوشي، وعبدالحكيم الصالحي.

وشملت الفئة الثانية الشباب المسرحي الصاعد، وتضمنت الفئة الثالثة طلاب الجامعات المهتمين بالشأن المسرحي.

ولفت المسلماني إلى أن مخاوفه من العرض كانت تتمحور حول القدرات الجسدية للرعيل الأول من الفنانين، إذ إن العروض المسرحية وبروفاتها مرهقة وتحتاج قدرات جسدية ومجهوداً عالياً، لكنه تفاجأ من طلب النجوم الكبار بزيادة عدد البروفات كي يخرج العرض في أبهى حلة.

20 عاماً غياب

بدورها، أوضحت الفنانة فخرية خميس أنها تعود إلى خشبة المسرح بعد غياب 20 عاماً، حيث وقفت للمرة الأولى على الخشبة عام 1974، مبينة أنها أحبت النص منذ اللحظة الأولى التي قرأته فيها، مؤكدة أنه مليء بالرمزيات الرائعة ولا يمكن تصنيفه كعمل كوميدي أو اجتماعي أو درامي، فالحكم الأول والأخير سيكون للجمهور.

وأشارت إلى أنها تخلت عن الكثير من العروض الدرامية الخاصة بشهر رمضان 2020، لعيون «ولد البلد»، وهي غير نادمة على الاعتذار عن المسلسلات الرمضانية، حيث ترى أن العودة إلى المسرح بعد هذا الغياب مع هذا النص فرصة جميلة من شأنها أن تعيد تشكيل هوية المسرح العماني.

رفقاء المسرح القدامى

واعتبر الفنان عبدالغفور البلوشي المشاركة في العرض المسرحي «ولد البلد» فرصة كبيرة للعمل مع رفقاء المسرح القدامى، الذين قدموا سوياً أعمالاً مسرحية قوية قبل 25 عاماً.

مسرحية «ولد البلد» من تأليف وإخراج مالك المسلماني، وبطولة: فخرية خميس، صالح زعل، جمعة هيكل، عبدالغفور البلوشي، عبدالحكيم الصالحي، قحطان الحسني، سامي التوبي، محمد السيابي، أنغام المطروشي، فيصل الجهوري، وحيد المحاربي وغيرهم.