الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021

لبنانية تحول مخلفات الحروب إلى مجسمات تنشد الحب والسلام

حولت فنانة لبنانية مخلفات الحروب من قذائف وغيرها إلى مجسمات تنشد الحب والأمل والسلام.

وحملت الفنانة اللبنانية نايلة رومانز عبر معرضها قذائف الحرب الأهلية في لبنان إلى ورود تبعث على الأمل من خلال معرضها المقام على هامش أسبوع بيروت للفن.

وقدمت عملاً فنياً ينادي بالسلام والمحبة ونبذ الكراهية والعنف عبر إعادة تشكيل هيكل القنبلة المستخدمة في الحروب على شاكلة مزهرية تحمل وروداً بيضاء يانعة.

وأوضحت نايلة أنها اتكأت في معرضها المقام حالياً ببيروت على بقايا قذائف الحرب الأهلية اللبنانية لترسل من خلالها رسائل تعبر عن السلام من خلال سلسلة من المنحوتات أسمتها "ورود القوة".

وطوعت نايلة مجسماتها التي اعتمدت على مواد قاسية وصلبة جلبتها من مخلفات القذائف والصواريخ لتشكل بها المنحوتات، كما تطوع مصممة الأزياء من الدانتيل أجمل التصاميم الرقيقة.

وتسعى الفنانة من خلال المعرض إلى الكشف عن فظائع الحروب الدامية عبر وجهة نظر جديدة ليتعلم الناس من ويلات الدمار ولأخذ العبرة من الحرب، وفتح صفحة جديدة على أنقاضها.

#بلا_حدود