الخميس - 25 يوليو 2024
الخميس - 25 يوليو 2024

13 مؤسسة من الشارقة تعرض أمام الإسبان المشهد الثقافي الإماراتي

13 مؤسسة من الشارقة تعرض أمام الإسبان المشهد الثقافي الإماراتي

فتحت إمارة الشارقة خلال فعاليات الاحتفاء بها ضيف شرف الدورة الـ37 من معرض ليبر الدولي للكتاب ـ مدريد، الباب كاملاً على المشهد الثقافي في الإمارة ودولة الإمارات العربية المتحدة، إذ قدمت مشروعها الثقافي من خلال مشاركة 13 مؤسسة إبداعية وثقافية، يتولى كل منها العمل على واحدة من القطاعات المحورية في صنعة المعرفة والإبداع الإماراتي والعربي.

وضمت قائمة المؤسسات المشاركة في المعرض، تحت إشراف هيئة الشارقة للكتاب، كلاً من اتحاد كتّاب وأدباء الإمارات، ومكتب الشارقة العاصمة العالمية للكتاب 2019، وجمعية الناشرين الإماراتيين، ومدينة الشارقة للنشر، ودائرة الثقافة في الشارقة، ومعهد الشارقة للتراث، ودارة الدكتور سلطان القاسمي للدراسات الخليجية، وهيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، ومبادرة 1001 عنوان، ومنشورات القاسمي، ومجموعة كلمات، ومجلس إرثي للحرف المعاصرة، وثقافة بلا حدود.

وتنوعت مشاركة المؤسسات في جناح الشارقة وفق رؤيتها واستراتيجيتها، ففي الوقت الذي قدمت بعض المؤسسات جانباً من إصدارتها الأدبية، مثل منشورات القاسمي، ومجموعة كلمات، وألف عنوان وعنوان، نظم عدد من المؤسسات فعاليات تراثية وعروضاً وأنشطة ومعارض، حيث نظم معهد الشارقة للتراث عروضاً شعبية لفرقة الشارقة الوطنية في عدد من المعالم الثقافية في مدريد، فيما جمعت دائرة الثقافة جمهور المعرض على جماليات الخط العربي، حيث خصصت منصة للخطاط الإماراتي خالد الجلاف لتنفيذ أعماله بصورة حيّة، وعرضت لوحات لنخبة من كبار الخطاطين في العالم العربي.