الأربعاء - 24 يوليو 2024
الأربعاء - 24 يوليو 2024

"الثقافة وتنمية المعرفة" تناقش مع شركائها "استراتيجية الهوية الوطنية"

"الثقافة وتنمية المعرفة" تناقش مع شركائها "استراتيجية الهوية الوطنية"

نظمت وزارة الثقافة وتنمية المعرفة ورشة عصف ذهني موسّعة بمشاركة 28 جهة حكومية وشبه حكومية، لمناقشة جهود تطوير وتحديث استراتيجية الهوية الوطنية 2020 - 2026. وهي الاستراتيجية التي تهدف إلى التأكيد على الثوابت العامة والأساسية لدولة الإمارات، وترسيخ مبادئ مؤسس الدولة من أجل المضي على خطاه وخطى الآباء المؤسسين، والحفاظ على مكونات الهوية الوطنية الإماراتية في ظل جميع المتغيرات المعاصرة لتبقى هوية أصيلة في روحها متجددة في شكلها.

وعن أهمية انعقاد هذه الورشة، قالت وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة نورة بنت محمد الكعبي "في الوقت الذي نسعى فيه إلى ترسيخ مبادئ الهوية الوطنية في نفوس أجيالنا الصاعدة خصوصاً في ظل التطور الاجتماعي الهائل في دولة الإمارات، فإنه يتوجب علينا أن نجمع جميع الأطراف ذات العلاقة لمناقشة هذا الموضوع الذي يعد بالنسبة لنا قضية وطنية وأولوية قصوى. فالهوية الوطنية هي الأساس الذي يرتفع عليه كل شيء، وهي البوصلة التي ترشدنا نحو مسارنا الصحيح حاضراً ومستقبلاً. الهوية الوطنية هي روح الإمارات وهي التي تعّبر عن قيمنا وعاداتنا وتقاليدنا كما تعكس العناصر الثقافية الأساسية كالدين واللغة والتاريخ والمحيط الجغرافي وغيرها من العوامل ذات التأثير. لذا، فإنه من مسؤوليتنا جميعاً كمجتمع - أفراد ومؤسسات - أن تتضافر جهودنا لمناقشة وتحديد أبعاد استراتيجية هويتنا الوطنية ومناقشة سبل الحفاظ عليها وترسيخها باعتبارها الأساس لكل حراكنا الثقافي وإرثنا الذي سينتقل إلى أجيال من بعدنا".

من جانبه، أكد ضرار بالهول الفلاسي مدير عام مؤسسة وطني الإمارات أهمية التعاون المشترك مع وزارة الثقافة وتنمية المعرفة في مجال تطوير استراتيجية الهوية الوطنية والتي هي أساس العمل المجتمعي الذي ترتقي به الأمم.