الثلاثاء - 28 يناير 2020
الثلاثاء - 28 يناير 2020

«أنشودة وطن» .. 8 لوحات استعراضية تروي حكاية الإمارات على مسرح المجاز

شهد أوبريت «أنشودة وطن»، الذي نظمته لجنة الشارقة لاحتفالات اليوم الوطني، مساء أمس الأول على مسرح المجاز، حضوراً جماهيرياً كبيراً وتفاعلاً حيوياً لافتاً، حيث توافد الجمهور على المسرح منذ وقت مبكر ليعبروا عن حبهم وتقديرهم لدولة الإمارات، ويهنئوا القيادة والشعب باليوم الوطني.

وتضمن الأوبريت الوطني 8 لوحات استعراضية مستوحاة من فكر وأقوال صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، جسدت رؤية سموه منذ ما قبل الاتحاد، ومسيرة الاتحاد، والوضع الحالي، والمستقبل.

ويعتبر الأوبريت عملاً استعراضياً واحترافياً مميزاً يتجلى فيه الجمع بين فكر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وصاحب السمو حاكم الشارقة، وهو من أشعار وحوارات الشاعر كريم العراقي، وتنفيذ فرقة أورنينا للأداء التعبيري، وإخراج ناصر إبراهيم.

حديث الذاكرة

واستمتع جمهور مسرح المجاز باللوحات الاستعراضية الثماني، ليتابع بشغف ما تكشف عنه من حكايات قصة دولة الإمارات منذ ما قبل الاتحاد وحتى اليوم، حيث حملت اللوحة الأولى حديث الذاكرة، وما قبل ميلاد الاتحاد، وجسدت اللوحة الثانية إرادة قائد وشعب «إعلان الاتحاد».

سنوات مضيئة

أما اللوحة الثالثة فحملت عنوان «قمة الاتحاد.. قمة الرجال»، في حين جاءت اللوحة الرابعة لتؤشر إلى أرض الأصالة، بينما تحدثت اللوحة الخامسة عن «سنوات مضيئة»، وحلّق الجمهور في اللوحة السادسة مع فيلم عن الشارقة إمارة الفكر والثقافة، وواصل التحليق في اللوحة السابعة مع الشارقة عاصمة عالمية للكتاب.

No Image



ملتقى الشعوب

بينما كانت اللوحة الثامنة عن الإمارات ملتقى الشعوب، وجاء الختام مع لوحة خاصة بعنوان «شكراً سلطان»، حيث دخل فارس على جواده متجهاً إلى مقدمة خشبة المسرح، مشيراً إلى صورة كبيرة لصاحب السمو حاكم الشارقة.

وشهد الأوبريت رئيس لجنة الشارقة لاحتفالات اليوم الوطني خالد جاسم المدفع، رئيس هيئة مطار الشارقة الدولي علي سالم المدفع، ونائب رئيس لجنة الشارقة لاحتفالات اليوم الوطني طارق سعيد علاي، وجمع غفير من الجمهور.

ميلاد الإمارات

وقال رئيس لجنة إمارة الشارقة لاحتفالات اليوم الوطني خالد جاسم المدفع إن أوبريت «أنشودة وطن»، المستوحى من فكر وأقوال صاحب السمو حاكم الشارقة، يلخص مشوار الدولة ومختلف محطات النجاح والتقدم منذ ما قبل الاتحاد، مروراً بالعنوان الكبير «ميلاد دولة الإمارات»، ويتطرق إلى إنجازات الدولة على مدى 48 عاماً، من النهضة والتقدم والعطاء والتميز والإبداع.

No Image



مستقبل طَموح

وتابع المدفع «وصلنا إلى الفضاء، وعانقنا السماء، وثبّتنا منذ البدايات على أرض الإمارات، ما يجعلنا محل إعجاب وتقدير كل العالم، وما يجعل دولتنا في الصف الأول على مستوى العالم، وتمتلك مفاتيح مستقبل أفضل وأجمل من خلال العلم والمعرفة والتخطيط والطموح الذي لا حدود له، والاعتزاز بالهوية الوطنية».

وأضاف «نحرص دائماً على أن نضيف ما هو مميز وإبداعي في احتفالاتنا بما يليق بدولتنا وقيادتنا».

#بلا_حدود