الثلاثاء - 28 يناير 2020
الثلاثاء - 28 يناير 2020

المدفعي وطرباند يحييان ليلة شجن عراقية على مسرح المجاز

استضاف مسرح المجاز بالشارقة، أمس، الموسيقار العالمي إلهام المدفعي، والفرقة العربية السويدية «طرباند» في أولى أمسيات «هلا بالمجاز» التي امتلأت بالشجن العراقي الأصيل والحنين إلى الوطن وعذوبة الإحساس والموسيقى.

واستهلت فرقة «طرباند» الأمسية بمجموعة من الأغاني الأصيلة التي صدحت بها حنجرة الفنانة نادين الخالدي قائدة الفرقة، لتبدأ الحفلة على إيقاع أغنية «عودي لديارك»، تبعتها أغنية «أشوفك بعدين».

وقدمت الخالدي باقة متنوعة من الأغاني العاطفية التي عبّرت فيها عن قضايا الناس، والحنين إلى الوطن، حتى وصلت إلى رائعتها «جوبي بغداد» التي أشعلت بها المسرح على إيقاعات من الزغارديد والفرح، تبعتها بأغنية «هلي».


أما الفقرة الثانية من الحفل فكانت مع الموسيقار العالمي إلهام المدفعي، الذي بدأ بتقديم مزيج من أجمل الأعمال التي قدمها، حيث غنى لجمهوره باقة متنوعة من أعماله الخاصة مثل «الله عليك، يا البغدادية، بين العصر والمغرب، بنت الشلبية، وتريد مني التفاح». وجال المدفعي على مسامع الحاضرين بوصلة موسيقية شارك فيها جميع العازفين بشكل منفرد في مزج باهر خلُص إلى تقديم رائعته الخالدة «خطّار» التي تفاعل معها الجمهور بشكل لافت، ليفاجئ الجمهور بعدها بدعوة الفنانة نادين الخالدي لمرافقته في غناء «طالعة من بيت أبوها»، وأغنية «يا محلا نورها».

وودّع المدفعي جمهوره بتحية خاصة لبلاده والوطن العربي بغناء النشيد العربي «موطني».
#بلا_حدود