الاحد - 14 يوليو 2024
الاحد - 14 يوليو 2024

الإمارات تحوز «الصور العامة» والصين تقتنص «الجائزة الكبرى» في «فضاءات من نور»

اقتنص المصور الصيني آن شيبنغ الجائزة الكبرى عن الفئة الرئيسة للنسخة السابعة من جائزة «فضاءات من نور» للتصوير الضوئي التي حملت شعار «التسامح»، بينما نال المصور الإماراتي الشاب خالد الحمادي المركز الأول عن فئة الصور العامة.

واحتفى مركز جامع الشيخ زايد الكبير في أبوظبي أمس بـ 29 مصوراً فائزاً ومشاركاً في حقول الجائزة الست، التي تنظم تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.

6 فئات رئيسة


وشملت الجائزة 6 فئات رئيسة هي «الجائزة الكبرى .. التسامح، الصور العامة، التصوير الليلي، الفاصل الزمني، الموهوبين، وفئة أصحاب الهمم».


وحاز الشاب الإماراتي خالد الحمادي المركز الأول عن فئة الصور العامة، بينما حقق محمد الأحمر المركز الثاني، وجاء عبدالله البقيش في المركز الثالث.

فيما فاز صالح المصعبي بالمركز الأول عن فئة التصوير الليلي، وحصل سالم الصوافي على المركز الثاني، وحل محمد الجنابي ثالثاً، بينما حصد مصطفى جندي المركز الأول عن فئة الفاصل الزمني، وحصل سلسو كرير على المركز الثاني، وجاء روهيت راميش في المركز الثالث.

أما المركز الأول عن فئة الموهوبين فذهب إلى غابرييل أقتاي، في حين حصل رامنيت غيجراج على المركز الثاني، وجاء راشد الهرمودي ثالثاً.



قيم التسامح

وتوج المصور الصيني آكبينق آن بالجائزة الكبرى عن الفئة الرئيسة «التسامح»، وذلك عن صورة جسد خلالها قيم التسامح، حيث اتسمت اللقطة بالرحابة والشمولية كونها نقطة اتصال بين البشر، وعززت القواسم الإنسانية المشتركة، وحملت رسالة اختزلت جميع لغات العالم.

منصة عالمية

وقال المدير العام لمركز جامع الشيخ زايد الكبير الدكتور يوسف العبيدلي إن الجائزة تعد حدثاً ومنصة ثقافياً دولياً يحظى بالاهتمام والمتابعة من آلاف المصورين المحترفين والهواة من داخل الدولة وخارجها، الأمر الذي أكسبها سمعة عالمية، انعكست بشكل لافت على نتاجها في دوراتها السابقة، وأتاح لها الانتشار فرصة بث رسالة الجامع الأولى متمثلة في التسامح على أوسع نطاق.



إبداعات أصحاب الهمم

واستهدفت الجائزة في نسختها السابعة مواهب وإبداعات أصحاب الهمم في مجال التصوير الضوئي، إذ تم تنظيم ورش عمل قدمها متخصصون لصقل مواهبهم وتنمية قدراتهم.

ونظمت الورش في كل من مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، نادي دبي لأصحاب الهمم، ومدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، إضافة إلى دعوتهم لالتقاط صور تعبر عن نظرتهم لجماليات العمارة الإسلامية في جامع الشيخ زايد الكبير، وتعرض في قسم خاص ضمن المعرض المصاحب للجائزة.

7419 مشاركة

واستقبلت الجائزة منذ انطلاقها أكثر من 7 آلاف و419 مشاركة من نحو 80 دولة حول العالم، وتضمنت أكثر من 27 ألف صورة، وشهدت النسخة السابعة ارتفاعاً في أعداد المشاركات بنسبة 200% مقارنة بالدورة السادسة.