الثلاثاء - 17 مايو 2022
Header Logo
الثلاثاء - 17 مايو 2022

مخطوطات نجيب محفوظ المجهولة في ندوة الثقافة بدبي

مخطوطات نجيب محفوظ المجهولة في ندوة الثقافة بدبي

نظمت ندوة الثقافة والعلوم محاضرة بعنوان «مخطوطات نجيب محفوظ المجهولة» للناقد المصري محمد شعير مدير التحرير بمؤسسة أخبار اليوم، وحضر اللقاء بلال البدور رئيس مجلس الإدارة، ونائب رئيس مجلس الإدارة علي عبيد الهاملي، وأدارت المحاضرة الكاتبة عائشة سلطان.

وقبيل المحاضرة، عرض فيلم توثيق لسيرة نجيب محفوظ منذ طفولته والمراحل التي مر بها في حياته.

وقال محمد شعير إن الحديث عن نجيب محفوظ في عام التسامح بالإمارات يتفق تماماً مع شخصية محفوظ المتسامحة، سواء من خلال مسيرة حياته التي مثلت نموذجاً لهذا التسامح في مصر والمنطقة العربية، حيث ولد نجيب محفوظ عام 1911 وتم الاستعانة بطبيب قبطي لتعسر الولادة، وسمي نجيب محفوظ تيمناً باسم هذا الطبيب، وفي طفولته كانت أمه تقوده للمساجد والكنائس والمعابد القبطية والفرعونية قائلة له إن كل هذه الأماكن ملك الله، كذلك تسامحه مع الشاب الذي حاول اغتياله عام 1995.



وعن مخطوطات محفوظ المجهولة، ذكر شعير عبارة قال نجيب محفوظ عن نفسه «أنا ملك التمزيق، كلما تراكم عندي كوم من الأوراق لا أعرف ما بها، هات.. مزق مزق، وإلا فإننا لن نجد مكاناً ننام فيه، دائماً نسكن في المسجد الذي نجده، وليس المسكن الذي نريده، فلم يكن هناك مكان أحتفظ فيه بمخطوطاتي»، هكذا وصف نجيب محفوظ نفسه.



وأكد شعير أن بداية بحثه عن المخطوطات كانت بالبحث عن مخطوطة «أولاد حارتنا» ما بين جريدة الأهرام التي نشرت أولاد حارتنا ومكتبة مصر ناشر نجيب محفوظ، ولدى أصدقائه الحرافيش القدامى، وفي بيت محمد حسنين هيكل وأماكن أخرى.



وأكمل شعير تقطعت أمامه سبل البحث التي خطط لها، ولم يعد أمامه إلا بيت نجيب محفوظ نفسه، وهو البيت الذي ظل منغلقاً على عوالم العائلة، ولم يكن للأديب فيه نصيب يذكر فغالبية حواراته ولقاءاته تجرى في المقاهي والمكاتب، حتى إن نجيب محفوظ قال ذات يوم ضاحكاً «لا أعرف شيئاً في البيت، حتى في مكتبتي، إنني إذا احتجت إلى مراجعة كتاب ما، أثق أن لدي نسخة منه، فالأفضل والأسرع ليس بالبحث عنه في البيت، بل أشتري نسخة جديدة».



وأكد أن المخطوطات كشفت عن أن محفوظ كان يكتب بالقلم الرصاص ربما لأن رغبته في المحو أكبر من الإثبات، وذكر في حوار معه أنه لا يبدأ الكتابة إلا بعد اكتمال الفكرة في ذهنه ونضوجها.