الأربعاء - 17 يوليو 2024
الأربعاء - 17 يوليو 2024

تدشين مكتبة كردية سورية في أربيل بالجهود الذاتية

تدشين مكتبة كردية سورية في أربيل بالجهود الذاتية

دشن شابان كرديان فرعاً جديداً لمكتبة كردية سورية في أربيل، مقرها مكتبة «مم وزين» في قلب مدينة أربيل بإقليم كُردستان العراق، ويهدفان من خلالها أن تصبح فسحة لتنزه القراء والزوار بين كنوز المعرفة.

وعلى الرغم من اعتماد صاحبي مكتبة «بنداروك» عبدالله شيخو وعباس موسى، على إمكاناتهما الشخصية وجهودهما الذاتية وظروف الحياة الصعبة التي تمر بها منطقة شرق الفرات في سوريا، إلا أن ذلك لم يمنعهما من التوسع وافتتاح فرع جديد للمكتبة في أربيل.

ويحوي الفرع الجديد أكثر من 4000 كتاب باللغة الكردية ومثلها بالعربية، إضافة إلى أكثر من ألف عنوان بكلا اللغتين، فضلاً عن قسم مخصص لكتب الأطفال.

وتتعامل المكتبة مع 14 دار نشر كردية، و10 دور نشر عربية من دمشق ومصر، وتصنف الكتب بحسب المحتوى، فهناك فرع للرواية وآخر للقصة وفرع للشعر.

ويسعى صاحبا المكتبة إلى تأسيس صالون ثقافي وأدبي مستقبلاً، كما يعملان على تأسيس دار للنشر والترجمة.





إلى ذلك، تباينت آراء روّاد المكتبة حيال هذا المشروع الجديد، رغم إجماعهم على حاجة أربيل لمثل هذه المشاريع الثقافية والمعرفية.

وقال كاميران سعدون، أحد رواد المكتبة: «هناك نقص في الكتب البحثية الأكاديمية التي تتناول الوضع في شمال شرق سوريا أو الكُرد في سوريا وتاريخ المنطقة السياسي».

بينما يرى الزائر إدريس يونس أن المكتبة تمثل إضافة نوعية في أربيل، خصوصاً أنها تضم كتباً كردية في حقول متنوعة من الأدب والشعر والرواية، مبيناً أنها تتيح اقتناء الكتب، ما يسهل على الزوار اقتناء ما يشاؤون من صنوف المعرفة.