السبت - 21 مايو 2022
السبت - 21 مايو 2022

أدب المغرب العربي يهيمن على ترشيحات «الرواية العربية»

أدب المغرب العربي يهيمن على ترشيحات «الرواية العربية»
أعلنت الجائزة العالمية للرواية العربية اليوم القائمة الطويلة للدورة الـ13، والتي شملت 16 رواية منها 7روايات لكتّاب وكاتبات من دول المغرب العربي.

وضمت قائمة الجائزة الأبرز عربياً، والتي تبلغ قيمتها 50 ألف دولار، روايات «حرب الغزالة» لليبية عائشة إبراهيم، «رباط المتنبي» للمغربي حسن أوريد، «حطب سراييفو» للجزائري سعيد خطيبي، «الديوان الإسبرطي» للجزائري عبدالوهاب عيساوي، «سلالم ترولار» للجزائري سمير قسيمي، «اختلاط المواسم» للجزائري بشير مفتي، و«حمّام الذهب» للتونسي محمد عيسى المؤدب.

كما ضمت رواية «ماذا عن السيدة اليهودية راحيل؟» للسوري سليم بركات، «النوم في حقل الكرز» للعراقي أزهر جرجيس، «لم يُصل عليهم أحد» للسوري خالد خليفة، «ملك الهند» للبناني جبور الدويهي، «الحي الروسي» للسوري خليل الرز، «آخر أيام الباشا» للمصرية رشا عدلي، «سفر برلك» للسعودي مقبول العلوي، «التانكي» للعراقية عالية ممدوح، و«فردقان» للمصري يوسف زيدان.


واختيرت هذه الأعمال من بين 128 رواية صدرت في الفترة من يوليو 2018 إلى يونيو 2019، وتقدمت للمنافسة على هذه الجائزة في دورتها الجديدة.



وقال رئيس مجلس أمناء الجائزة ياسر سليمان إن الجائزة العالمية للرواية العربية تقدم من خلال القائمة الطويلة التي اختارتها لجنة التحكيم لهذه الدورة، مجموعة من الروايات التي تغوص في أعماق الهموم العربية والإنسانية، مستفيدة في ذلك من مسيرات تاريخ طويل متشعب تتداخل فيه الآفاق التي لا ينعتق الحاضر من قبضتها.

وذكر أن هذه القائمة تحمل في ثناياها هموم المدينة العربية ومنعطفات هذه الهموم بكل ما فيها من دمار وخراب، وهي في ذلك تدون لتاريخ يتجاوز المحلي والآني ليلامس ما يهم الإنسان أينما كان.