الخميس - 24 سبتمبر 2020
الخميس - 24 سبتمبر 2020

«سافر مع كتاب».. مبادرة لنشر الثقافة على أجنحة الطائرات

غادر مسافرو مطار الشارقة الدولي، يوم الخميس الماضي، إلى مختلف أنحاء العالم، حاملين الكتب التي اختاروها ضمن مواضيع متنوعة قدمتها مبادرة «ثقافة بلا حدود» لرواد المطار، خلال يوم حافل شهد العديد من الفعاليات الثقافية حمل اسم «سافر مع كتاب».

ولم يقتصر اليوم المعرفي على الاختلاط بالمسافرين والتفاعل معهم وتوزيع 250 كتاباً عليهم باللغتين العربية والإنجليزية تنوّعت بين الأدب والرواية وتطوير الذات وكتب الدين والتاريخ والتربية، فقد أهدت «ثقافة بلا حدود» 150 كتاباً لمكتبة موظفي المطار، بالإضافة إلى «عربة الثقافة» وهي عبارة عن مكتبة متنقلة تشمل كتباً بعناوين متنوعة ولغات مختلفة.

وتتيح هذه العربة للمسافرين من كافة الجنسيات الاستفادة بشكل مستمر من الكتب الموجودة في المكتبة واستثمار وقت الانتظار في القراءة، كما تم تجديد الكتب في مكتبة «ثقافة بلا حدود» الموجودة أصلاً في المطار ورفدها بعناوين جديدة.

وتُضاف هذه الفعالية إلى سلسلة برامج وأنشطة «ثقافة بلا حدود»، التي تستهدف مؤسسات مختلفة، مثل المدارس والمستشفيات، لتعزيز عادة القراءة وحب الكتاب وتنمية الشعور بأهميته ونشر المكتبات في المؤسسات الحكومية والمجتمعية.

وحول أهداف هذه الفعالية قالت مريم الحمادي، مدير مبادرة «ثقافة بلا حدود»: «نسعى من خلال خطة متكاملة إلى نشر وترسيخ عادة القراءة لدى الجمهور في كافة أماكن تواجده، ونركز بشكل خاص على الأماكن العامة التي يقضي فيها الناس أوقاتاً طويلة، حتى يتسنى لهم ملؤها بالقراءة والمعرفة».

وأضافت الحمادي: «نحن ننظر لعلاقة الجمهور بالكتاب، بوصفها مشهداً حضارياً ودليلًا على الوعي العام والإحساس بالمسؤولية المشتركة تجاه المستقبل، ونعتبر أن القراءة هي أساس منهج التعلّم المستمر الذي بات ضرورياً في زمن يتسم بتسارع التطورات والتحوّلات في مختلف جوانب الحياة».

#بلا_حدود