الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021
No Image Info

وزير ثقافة سيؤول: إقبال كبير من الكوريين للتعرف على تاريخ الإمارات

أكد بارك يانغ، وزير الثقافة والرياضة والسياحة الكوري، أنه مع الاحتفال بمرور 40 عاماً على العلاقات بين البلدين، فإن هناك اهتماماً متزايداً من جانب المواطنين الكوريين بالتعرف على ثقافة وتاريخ دولة الإمارات وذلك يعكس ما يجمع الشعبين الصديقين من علاقات متميزة.

ونوه بأن العلاقات بين جمهورية كوريا ودولة الإمارات تشهد تطوراً ملحوظاً بين البلدين وباتت نموذجاً يحتذى به في العالم.

وأشار إلى أن تعزيز التعاون الثقافي بين البلدين الصديقين سيسهم في زيادة معرفة المواطنين الكوريين بالثقافة والتاريخ الإماراتي وكذلك اطلاع المواطنين الإماراتيين على تاريخ الثقافة الكورية.

وأكد يانغ أن تعزيز العلاقات الثقافية بين البلدين الصديقين سينعكس كذلك على تعزيز وتطوير مستوى العلاقات الثنائية التي تشهد نمواً مستمراً في ظل دعم ورعاية من قيادتي البلدين، مشيراً إلى أن العام الجاري 2020 سيشهد تنظيم فعاليات متنوعة للحوار الثقافي بين البلدين بما يجسد عمق العلاقات بين البلدين الصديقين.

وتمنى أن تكون هذه الفعاليات منصات للتلاقي تسهم في فتح قنوات الحوار بين الشعبين في كلا البلدين.

وأكد أن المجالس التي يتم تنظيمها في كوريا والإمارات يمكن أن تشكل وجهاً آخر للتعاون بين البلدين الصديقين حيث توفر منصة لمواطني البلدين من أجل التلاقي وتبادل التجارب والخبرات وإعداد مبدعين متميزين وقادة الثقافة والفنون والمواهب الشابة القادرة على تمثيل دولتينا في مختلف المحافل والمنصات الفنية والثقافية والإبداعية.

وفي إطار برنامج شامل يمتد على مدىعام كامل، ينطلق الحوار الثقافي الإماراتي الكوري لعام 2020 هذا الشهر تحت شعار «تقارب الثقافات»، ويتضمن فعاليات ثقافية متنوعة، من بينها ورش عمل وأنشطة فنية وجلسات حوارية تحتفي بالثقافتين الإماراتية والكورية.

ويهدف الحوار الثقافي بين البلدين إلى تعزيز أواصر العلاقات الثقافية بين الشعبين الصديقين والتعرف على العناصر الثقافية التي تميز المجتمع والساحة والثقافية في كلا البلدين، وتمهيد الطريق نحو المزيد من النمو والتقدم على مختلف المستويات في مجال الثقافة والفنون والتعليم والإعلام والرياضة.

#بلا_حدود