السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021
No Image Info

جلسة حوارية تبحث تحديات تجارة اللؤلؤ

دقّ رواد أعمال وتجار لؤلؤ ناقوس الخطر حيال التحديات التي تواجه تجارة اللؤلؤ في ظل النمو العالمي المتصاعد لزراعته، والتسويق المبالغ فيه لقيمة الألماس الذي يروج له كصديق للمرأة.

جاء ذلك خلال جلسة ثقافية وحوارية استضافها الصالون الثقافي في مركز الشارقة 1971، واستضافت مجموعة من الخبراء والمتخصصين في مجال اللؤلؤ، ناقشوا خلالها تاريخ تجارة اللؤلؤ والتحديات التي تواجه هذه الصناعة العالمية.

وأكد تاجر اللؤلؤ محمد السويدي أن التحديات التي تواجه اللؤلؤ بحاجة إلى تكتل موحد يتكون من كل التجار للتباحث وإيجاد الحلول.

فيما رأى عدي الفردان الذي تعد أسرته الوحيدة في العالم التي تمتلك أكبر مجموعة من اللؤلؤ، أن قيمة اللؤلؤ تاريخياً أعلى من الألماس الذي تسوّق له الشركات باعتباره صديق المرأة.

وناقش المشاركون أبرز ملامح تاريخ اللؤلؤ في الإمارات والصيد والمزارع واستخداماته كونه عنصراً تراثياً هاماً وركيزة اقتصادية للدولة.

وشارك في الجلسة كل من رائدي الأعمال عدي الفردان ومحمد السويدي الذي يمتلك مزرعة لآلئ السويدي في رأس الخيمة، وأدارت الجلسة الفنانة الإماراتية نورة السركال.

#بلا_حدود