الجمعة - 10 يوليو 2020
الجمعة - 10 يوليو 2020

40 طالباً ينجزون 200 عمل فني خارج إطار المساق الدراسي



تجمع الأعمال المشاركة في مهرجان الفنون الجميلة الذي افتُتح مساء أمس الاثنين، في عجمان، مستوعباً أكثر من 200 عمل، لـ40 طالباً وطالبة بجامعة عجمان، بين فنون المنمنمات والغرافيك والحفر والأشغال الفنية والأكريليك والباستيل والخط العربي والتشكيل والتجريد، قام بإبداعها الطلاب بعيداً عن سياق مساقاتهم الدراسية، ودون الارتباط بأي مشاريع دراسية، ملبين شغفهم الفني الذاتي.



وتوحي الأعمال المشاركة بمشاعر وأفكار مختلفة يحملها الطلبة، حيث قدمت الطالبة مجدولين إياد 7 أعمال فنية تتمحور حول رسومات البورتريه والشخصيات القيادية، في حين شاركت خولة أحمد بلوحات بالأبيض والأسود لوجوه شخصيات ابتكرتها، إلى جانب أعمال فنية أخرى على الزجاج والنحت والخط العربي.



من جهة أخرى، قدم الطلبة 3 ورش عمل كل حسب ميوله، حيث قدمت الطالبة مريم غلوم ورشة للرسم على الأصداف، بينما قدمت الطالبة حنان لؤي، ورشة عن فنون إعادة تدوير العلب الحديدية، إلى جانب مشاركتها بـ5 أعمال فنية، وشاركت الطالبة خلود غسان بتقديم ورشة عمل حول طباعة الأنماط والأشكال بالألوان المائية والزيتية.



وأكدت عميدة شؤون الطلبة في الجامعة الدكتورة نهلة القاسمي أن اهتمام جامعة عجمان بتنظيم هذه الفعاليات يأتي في إطار إيمانها بضرورة إشراك الطلبة في الأنشطة اللاصفية التي تساهم في صقل مواهبهم، وإبراز ثقافاتهم وإبداعاتهم وأفكارهم بصورة فنية مبتكرة، وفي أجواء طبيعية يسودها الهدوء والتناغم.



وأشارت إلى أن هذا المهرجان يعكس التنوع الثقافي وتعدد الجنسيات الذي تزخر به جامعة عجمان، هذا المجتمع الصغير في مجتمع دولة الإمارات الكبير الذي يضم أكثر من 200 جنسية يعيشون في انسجام وأمن وأمان في ظل اهتمام ورعاية القيادة الرشيدة، التي ترعى الابتكار وتهتم بالفنون والإبداع، لافتة إلى أن هذا المهرجان يعد أرضاً خصبة للطلبة وفنونهم المتميزة.



ونوهت مسؤولة الفنون الجميلة في الجامعة منى الجبالي بأن مشاركة الطلبة في المعرض نبعت من شغف وميول ذاتية دون ارتباطها بمساق دراسي بالفنون الجميلة، خاصة أن تخصصات الطلبة مختلفة شاملة: الاقتصاد وإدارة الأعمال والهندسة بفروعها والإعلام والصيدلة وغيرها.



وأشارت إلى أن أعمال طلبة مركز الفنون الجميلة قد وصلت للعالمية، وسبق مشاركة الطلبة في ألمانيا وفينيسيا، إلى جانب معارض محلية أخرى في جزيرة النخلة وبرج العرب وغيرها، مؤكدةً أن الورش والبرامج التدريبية الأسبوعية واستضافة أعلام الفن حفزت الطلبة وساهمت في صقل مواهبهم.

#بلا_حدود