الخميس - 02 أبريل 2020
الخميس - 02 أبريل 2020
No Image

3 معارض تضيء على تجارب فنية مؤثرة في «ربيع الشارقة»

أعلنت مؤسسة الشارقة للفنون عن برنامجها لربيع 2020، والذي يتضمن مجموعة من المعارض الفردية والجماعية التي تضيء على تجارب مؤثرة في المشهد الفني المعاصر في المنطقة والعالم.



وينطلق برنامج الربيع في 21 مارس المقبل، متضمناً 3 معارض رئيسة، هي: معرض الفنانة زارينا بهيمجي، من تقييم الشيخة حور القاسمي رئيسة المؤسسة، والذي يقام في المباني الفنية في ساحة المريجة، ويضم عدداً من أعمال بهيمجي الإبداعية من أفلام وصور فوتوغرافية وأعمال تركيبية، أنتجتها على مدى 3 عقود.



ويركز المعرض على أوائل استكشافات الفنانة حول أشكال المعرفة التي تنسلخ عن النظم المكرسة، إلى جانب دراستها اللاحقة للون والمكان والمشاعر الإنسانية والبداهة البشرية.

كما يقام معرض الفنان طارق عطوي، من تقييم الشيخة حور القاسمي، في بيت السركال، بمناسبة مرور أكثر من عقد على تعاونه مع مؤسسة الشارقة للفنون والمجتمع المحيط بها، ويركز المعرض على الأشكال الموسيقية التجريبية والابتكارية، ويقدّم فرصاً للجمهور لمعرفة واستكشاف صناعة الآلات الموسيقية والتركيب والتعاون الموسيقي.

ويشمل البرنامج معرض «الفن في زمن القلق» من تقييم عمر خليف، مدير المقتنيات وقيّم أول في المؤسسة، ويشارك فيه أكثر من 30 فناناً معاصراً لاستكشاف تأثير الأجهزة والتقنيات الحديثة والشبكات الرقمية على الوعي الجمعي في عالم اليوم، ويقدمون أكثر من 60 عملاً تراوح بين المنحوتات والمطبوعات والفيديو وأعمال الواقع الافتراضي والروبوتات والبرامج اللوغاريتمية.



كما تقام ضمن برنامج الربيع، في الفترة بين 21 و 23 مارس المقبل، الدورة الجديدة من لقاء مارس والتي تحمل عنوان «تجليات الحاضر»، وتناقش مجموعة من المواضيع مثل: استذكار بينالي الشارقة، الفن والخيال المدني، منظومة البينالي، دورات بينالي الشارقة في السياق الإقليمي، دورات البينالي وما بعد الاستعمار، والتقييم الفني في عصر الأزمات.

#بلا_حدود