السبت - 04 أبريل 2020
السبت - 04 أبريل 2020

اكتشاف الجزء المفقود من تاريخ مدينة بابل

وثّقت جامعة بابل العراقية مقتنيات أثرية بموقع تل الديلم في مدينة دلبات التاريخية جنوبي مدينة الحلة، أسهمت لأول مرة في الكشف عن الجزء المفقود من تاريخ مدينة بابل التاريخية.



No Image



ونقلت صحيفة «الصباح» العراقية اليوم عن معاون العميد للشؤون العلمية في كلية الآداب بجامعة بابل، كاظم جبر سلمان، قوله إن فرق التنقيب في قسم الآثار بموقع تل الديلم تمكنت من الكشف عن أحد المداخل الرئيسة لمدينة دلبات الأثرية، والعثور على مجموعة من القطع الأثرية بعد عام كامل من التنقيب في الموقع الأثري الذي أسهم بإزالة الغموض عن الجزء المفقود من تاريخ المدينة الأثرية.



No Image



وأوضح أنه تم العثور لأول مرة على مجموعة من النصوص المسمارية باللغة السومرية، منقوشة على مجموعة من الآجر (الطابوق) ضمن الجدار المحيط بالمعبد، منوهاً بأن هذه الاكتشافات تعد في غاية الأهمية لتوثيقها حقائق علمية في مقدمتها الحصول للمرة الأولى على دليل مادي ملموس يثبت أن هذا الموقع هو بالفعل بقايا مدينة دلبات الأثرية.



No Image



ولفت سلمان إلى أن المعبد المكتشف في تنقيبات هذا الموسم هو معبد الإله أوراش الذي يعد الإله الرئيس للمدينة، وأن من شيده هو الملك كريكالزو أحد ملوك السلالة الكيشية التي حكمت بابل عند منتصف الألف الثاني قبل الميلاد.

#بلا_حدود