الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021

12 توصية ثقافية من خلوة الاستعداد للـ50 في "الندوة"

خلصت خلوة ثقافية علمية احتضنها مقر ندوة الثقافة والعلوم بدبي أمس السبت إلى 12 توصية جسدت عصارة فكر عدد من أعضاء الندوة، والمهتمين بالشأن الثقافي والعلمي من المفكرين والباحثين وأساتذة الجامعات ومجموعة من شباب الإمارات.

ودعت الخلوة القطاع الخاص لتبني المبادرات والبرامج الثقافية ودعمها، كما أوصت بإجراء دراسة تحليلية لبرامج الندوة واستقطاب الشباب ورصد الحراك الثقافي والعلمي، وحثت على إعداد دليل ثقافي إلكتروني للتعريف بالشخصيات الثقافية.

وأوصت الخلوة المؤسسات الثقافية باعتماد برامج للاحتفال بالـ50 عاماً الماضية وما تحقق من منجز ثقافي، وشددت على ضرورة دعم الذخيرة الثقافية للإمارات على الإنترنت، مؤكدة في الوقت نفسه ضرورة إعداد موسوعة إماراتية شاملة، مع العمل على ترجمة إبداع الإمارات إلى اللغات الأخرى وتعريب ما كتب عن الإمارات.

وثمنت الخلوة جهود العاملين في توثيق التراث والتاريخ ودعت إلى إعداد جيل جديد من المهتمين بالتراث، مع تكثيف جهود توثيق الحياة الثقافية والتاريخية والاجتماعية والاهتمام بتدوين الفنون وتوثيقها .

وطالبت بالاعتناء بثقافة الأطفال والناشئة والشباب، ونشر ثقافة الفنون عبر المدارس والتجمعات لرعاية المواهب، مع تكثيف الورش الفنية لرفع ثقافة الفنانين ودعم جمعيات الفنون الشعبية وتأسيس فرق للتدريب.

وتأتي الخلوة انطلاقاً من توجهات الدولة باعتبار عام 2020 عاماً "للاستعداد للـ50 عاماً القادمة" وقد استهل الاجتماع ببلال البدور رئيس مجلس إدارة الندوة الذي رحب بالحضور وشكرهم على تلبية الدعوة.

وثمن باسم مجلس إدارة الندوة والحضور المنجز الحضاري الذي تحقق في الـ50 عاماً الماضية من عمر الدولة، وأوضح أن الهدف من الخلوة، استذكار ذلك المنجز والعمل على إعداد تصور للمرحلة القادمة في الإطار الثقافي نظراً لما للثقافة من أهمية فهي القاطرة التي تقود التنمية.

وانتقل الحضور بعد ذلك إلى مجموعاتهم المقترحة والتي شملت مجموعة تنمية الموارد المالية والتي توصلت إلى أن العمل الثقافي بحاجة إلى توفير الاعتمادات المالية الكافية مؤكدين أهمية البحث عن مصادر تمويل مختلفة.

أما مجموعة إبراز ثقافة وإبداع الإمارات فدعت إلى إعداد استراتيجية ثقافية للندوة، بعد القيام بدراسة تحليلية لواقع الندوة وبرامجها، لإيجاد لغة حوار مشتركة مع فئات المتلقين المختلفة.

وأكدت مجموعة العناية بالنشر أهمية المشاركة في احتفالية الـ50 عاماً الماضية من خلال اختيار أفضل 50 كتاباً صدرت في المجالات المختلفة وإعادة طبعها، وأهمية تفعيل موقع ندوة الثقافة والعلوم الإلكتروني ليتضمن كل ما صدر ويصدر في الدولة.
#بلا_حدود