الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
No Image Info

متحف ريجكس الهولندي يفيض بمشاعر عصر الباروك الإيطالي

ينظر الشاب الوسيم إلى المياه المعتمة، محدقاً في انعكاسها، مذهولاً وتملؤه الرغبة.

ولكن هذا يهدد بسحبه إلى الأعماق، إن الشوق المميت لنركسوس يلقي بتعويذة على الناظر.

لوحة «نركسوس» التي رسمها كارافايو في عام 1600 هي انعكاس نموذجي لعصر الباروك الإيطالي.

إن دراما الفن الإيطالي ومشاعره الرائعة في القرن الـ17 تعرض الآن في متحف ريجكس بأمستردام في معرض كارافايو-برنيني. عصر الباروك في روما.

إن الرسام مايكل أنجلو ميريسي دا كارافايو (1571 ـ 1610) والنحات جيان لورينزو برنيني (1598 ـ 1680) كانا مبتكرين ثائرين، حسبما قال مدير المتحف تاكو ديبيتس عند إطلاق المعرض المسمى (عبقريان ابتكرا لغة جديدة في الفن).

واستغرق الأمر فترة طويلة حتى تمت تسمية هذا الأسلوب الجديد بالباروك، المسمى على اسم الشكل الغريب للآلئ الطبيعية.

كان كارافايو وبرنيني القوة المحركة للفترة الثورية في تاريخ الفن بدءاً من 1600 فصاعداً.

كان الرسم والنحت والهندسة المعمارية في تشابك شديد وهو ما كان ثورياً أيضاً.

وكانت الألوان محفزاً للحواس، كاد المرمر ينطق.

أصبحت قوة المشاعر العرف، وقال ديبيتس: "يجب أن يشعر الناظر بالفن."

يعرض متحف ريجكس أكثر من 70 تحفة فنية لكارافايو وبرني وبعض معاصريهم الآخرين، المقترضة من المجموعات والمتاحف الدولية حتى السابع من يونيو.

وأقيم المعرض بالتعاون مع متحف تاريخ الفن في فيينا حيث كانت تُعرض بالفعل من أكتوبر 2019 حتى يناير.2020

#بلا_حدود