الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021

29 لوحة تشكيلية تعكس إبداعات 16 فناناً صاعداً في «بريك» بأبوظبي

يحتضن غاليري الفنانة سلوى زيدان في أبوظبي معرض «بريك» للفن التشكيلي، الذي يحفل بـ29 لوحة تمثل مدارس فنية مُختلفة، تعكس إبداعات الفنانين التي استلهموها من محيط حياتهم اليومية، في خطوة للتأكيد على أن الفن التشكيلي يُشكل أداة مناسبة لأرشفة تفاصيل يومية متنوعة وعكسها برؤى ذاتية متباينة.



وأبدع اللوحات الفنية 16 فناناً صاعداً من الإمارات والوطن العربي، ويهدف إلى تسليط الضوء على إنجازات الفنانين الصاعدين والواعدين، وتشجيعهم على الكشف عن مواهبهم الفنية التي اكتسبوها على مر السنوات.

وينظم المعرض، الذي يستضيفه غاليري سلوى زيدان حتى التاسع من مارس الجاري ، الفنان اللبناني روجيه خوري.



رسم بالرمال والذهب



وأبدع الفنانون في رسم اللوحات، مستعينين بأدوات فنية متنوعة، فمنهم من لجأ إلى استخدام رمال الصحراء، ليعكس جانباً من جمال البيئة المحلية، وآخرين أبدعوا في استخدام الخطوط العربية والفارسية وأوراق الذهب، لتزيين أعماله ومنحها لمسة جمالية فريدة من نوعها.



دعوة للسعادة والتفاؤل

ومن بين المبدعين المشاركين، الفنان مهند عرابي الذي قدم لوحتين فنيتين مصممتين باستخدام «رمال الإمارات» ذات اللون الأحمر، والتي جمعها من عدة مناطق في الدولة، واستعان بها في رسم مجموعة من الأوجه الطفولية، في دعوة إلى التسامح والأمل والسعادة والتفاؤل والبهجة، وعدم الانشغال بأمور الحياة التي تعكر الصفو.





جداريات شعرية

بينما يقدم الفنان باباكرا شفندو، مجموعة من اللوحات على هيئة جداريات فنية بالخط العربي والفارسي لكلمات مستوحاة من قصيدة شعرية، ويجاوره عملاً فنياً للمبدعة الإماراتية فاطمة المزروعي، حمل عنوان «القصيدة»، ويجمع بين الخط العربي وملامح من الحضارة العربية، خصوصاً الفرعونية، وجمعتها من خبراتها الحياتية التي ورثتها عن والديها.



البحث عن الجمال

وتحمل معظم الأعمال الفنية المشاركة في المعرض «بريك» رسالة للزوار، تحثهم عبرها على الاعتناء بأنفسهم وأخذ قسط من الراحة، بعيداً عن ضغوطات الحياة وروتينها، كما يحفزهم على البحث عن الجمال والإبداع في الكون، وإسعاد النفس والآخر قدر المستطاع.





عوالم فنية جديدة

وتعكس التجارب الفنية للمبدعين الصاعدين، آفاقاً جديدة في عوالم الفن التشكيلي، كما تسلط الضوء على العديد من القضايا الاجتماعية والأسرية والمشاكل البيئة، حيث قدم الفنان عمران يونس، لوحة تبرز جانباً من معالم «الصبار»، في دلالة على ضرورة الصبر والجلد في وجه الصعوبات.



وتضمنت قائمة الفنانين المشاركين في المعرض، مبدعين آخرين منهم: نور بهجت، وهاني الخوري، وموابة رباح، ونور الصالح، وإيهاب أحمد، ومعتصم القبيسي، وشادي أبوسادة، وبرونو صفير، وعمر زيدان، ومهند عرابي، ومصطفى ربيع، وعلا الأيوبي، وأحمد فريد، وغيرهم.

#بلا_حدود