الخميس - 16 يوليو 2020
الخميس - 16 يوليو 2020
No Image

«شذرات».. مبادرة أدبية افتراضية تستثمر الفراغ بالقراءة

أطلق مقهى الفجيرة الثقافي، التابع لجمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، مبادرة أدبية افتراضية على مواقع التواصل الاجتماعي بعنوان «شذرات»، وذلك تماشياً والإجراءات الاحترازية والوقائية التي اتخذتها الإمارات ومختلف دول العالم للحد من انتشار فيروس كورونا.



وتهدف المبادرة إلى التعريف بمؤلفات الكتّاب، واستثمار أوقات فراغ أفراد المجتمع بالقراءة والبحث والإبداع أثناء فترة مكوثهم في المنازل، وذلك من خلال إنتاج مقاطع فيديو يقوم الكتّاب والموهوبون ومحبو الأدب بتسجيلها من منازلهم، وتحتوي على قراءات متنوعة من الأدب الإماراتي والعربي والعالمي، ثم تنشر على منصات التواصل الاجتماعي.



وأكد رئيس الجمعية خالد الظنحاني حرص «الفجيرة الاجتماعية الثقافية» في هذا الوقت الصعب الذي يمر به العالم في مواجهة جائحة فيروس كورونا على تشجيع المبدعين والموهوبين على الاستمرار في الكتابة الإبداعية.

وأشار إلى أن المبادرة تسهم في دعم المحتوى العربي على منصات التواصل الاجتماعي التي باتت تشكّل جزءاً أساسياً من ممارسات الحياة اليومية لأغلب طبقات المجتمع.



سلمى الحفيتي



بدورها، قالت مديرة مقهى الفجيرة الثقافي سلمى الحفيتي إن مبادرة «شذرات» تسهم في التعريف بمؤلفات الكتّاب، فضلاً عن دورها في تجلي إبداعات المشاركين في فن الإلقاء وصناعة المحتوى الأدبي المرئي والمسموع، وذلك من منطلق أن العزلة هي بذرة الإبداع.



وأضافت الحفيتي أن الأبواب قد تغلق لكن العقول تبقى مشرّعة أمام الأدب على اختلاف مقاصده وتنوع أجناسه وتعدد رسائله لأنه الرفيق الأمثل لهذه العزلة، لافتة إلى أن استثمار الوقت في القراءة والبحث عن مواطن الجمال في بطون الكتب ومشاركتها مع الناس هو أنجح استثمار في الوقت الراهن.

#بلا_حدود