الجمعة - 05 يونيو 2020
الجمعة - 05 يونيو 2020

بوسم #لنبدع معاً.. «دبي للثقافة» تدعو أصحاب المواهب للإبداع من المنزل

أطلقت هيئة الثقافة والفنون في دبي، حملة رقمية وطنية عبر منصات التواصل الاجتماعي تحت عنوان #لنبدع_معاً، بهدف تشجيع كافة أفراد المجتمع، أثناء التزامهم بالبقاء في منازلهم خلال الفترة الراهنة، إلى تقديم نتاج إبداعي، كل في مجال ميوله، لدعم حملة #خلك_في_البيت التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي.





وتطوع نخبة من رواد قطاع الثقافة والفنون للمشاركة في مقطع فيديو قصير قامت بإنتاجه وإخراجه المخرجة نايلة الخاجة عن بُعد، بهدف الإسهام في ترسيخ دور الثقافة ضمن النطاق الاجتماعي، ودعوة المواهب الإبداعية في المجتمع الإماراتي من هواة الكتابة والشعر والفن والتصميم والتصوير، إلى الاستفادة من أوقاتهم واستثمار مواهبهم بطريقة مثلى أثناء التزامهم بالبقاء في منازلهم.

وتسعى الحملة إلى إلهام المواهب المحلية المبدعة لتقديم نتاجات ثقافية إبداعية تسهم في تعزيز تفاعل الجمهور مع القطاع الثقافي، وتوحيد طاقات المبدعين والمواهب لخدمة مجتمع الإمارات.

كما تنشر الحملة ثقافة الإيجابية بين أفراده من خلال تقديمهم نتاجاً إبداعياً متنوعاً، سواء أكان في المجال الأدبي أو الفنون البصرية أو الأدائية، وغيرها من صنوف الإبداع.



هالة بدري



وقالت المديرة العامة لـ«دبي للثقافة» هالة بدري إن حملة #لنبدع_معاً هي بمثابة جرعة إيجابية وتفاؤل تهديها الهيئة إلى مجتمع الإمارات بكل مكوناته من مواطنين ومقيمين، لتجاوز الأوقات الصعبة التي يعيشها كغيره من المجتمعات الإنسانية حالياً، ولتحفيز المبدعين كي يأخذوا زمام المبادرة للعب دور فاعل في بث الطمأنينة والروح الإيجابية في المجتمع وتقديم تجربة ثقافية فريدة لأفراده.

وتابعت بدري: «إن التماسك والتضامن، والقدرة على تجاوز الصعاب هي من سمات المجتمع الإماراتي عبر التاريخ، فليس بالأمر الغريب علينا أن نتعامل مع التحديات وتحويلها لفرص، ومن هنا أطلقنا حملة #لنبدع_معاً لنذكر كل فنان ومبدع بأنه بإمكانه الإبداع من منزله فالإبداع لا تحده الجدران والخيال لا تقيده الأسوار».



سعود الكعبي



وتطوعت نخبة من الوجوه الثقافية الإماراتية لإنتاج وإخراج مقطع الفيديو القصير الخاصة بالحملة، منهم: المخرجة نايلة الخاجة، المخرج محمد سعيد حارب، الإعلامي والممثل سعود الكعبي، المصورة المتخصصة في التصوير الثقافي روضة الصايغ.



نايلة الخاجة



وعملت نايلة الخاجة على إخراج هذا العمل من المنزل، ويعد أول عمل إخراجي تم إنتاجه وإخراجه لها عن بعد، حيث وجهت عن بُعد كلاً من المبدعين المشاركين حول كيفية وضع الكاميرا والزوايا والإضاءة ووضعية الشخصية خلال تصوير مقطعه الخاص، وذلك في يوم واحد فقط.

#بلا_حدود