الأربعاء - 27 مايو 2020
الأربعاء - 27 مايو 2020
No Image

«الناشر الأسبوعي» ترصد تأثيرات كورونا و«الحياة عن بُعد»

تناولت مجلة «الناشر الأسبوعي» في عددها الجديد تأثيرات جائحة فيروس كورونا على مختلف مناحي الحياة في العالم وخصوصاً الجانب الثقافي، مشيرة إلى التحول إلى بدائل رقمية لمواصلة الفعل الثقافي. وتحت عنوان «كورونا.. الحياة عن بُعد» رصدت المجلة التحول الرقمي وتأثيرات انتشار الفيروس.

ونشرت المجلة التي تصدر عن «هيئة الشارقة للكتاب» حواراً مترجماً مع المفكر الفرنسي إدغار موران وهو في سن الـ98، والذي أكد أن الحضارة الأوروبية تتدهور أكثر مما تتقدم. وتضمن العدد تقريراً عن مبادرة «مكتبات الشارقة العامة» بتوفير 6 ملايين مصدر معرفي بأكثر من 10 لغات للقراء حول العالم، عبر «المكتبة الرقمية» مجاناً لمدة 3 أشهر.

وتناول رئيس هيئة الشارقة للكتاب، رئيس التحرير، أحمد بن ركاض العامري هذه المبادرة في افتتاحية العدد التي جاءت بعنوان «الثقافة لا تتوقف»، وقال إن الهيئة خطت منذ سنوات عدة خطوات واسعة في العمل من دون أوراق، فضلاً عن توفير «المكتبة الرقمية». وأضاف: «إن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، علّمنا أن العمل الثقافي يتطلب التخطيط والصبر ومواصلة الجهد والابتكار حتى في أحلك الظروف، لذا فإننا الآن نقطف ثمار هذه الحكمة والاستعداد المبكر لتطوير أدوات العمل وأساليبه والاستثمار في المعرفة وتوظيف التقنيات الحديثة في نشر المعارف بشتى التخصصات الأدبية والعلمية والفكرية».

وفي زاويته «رقيم» كتب مدير التحرير، علي العامري، أن احتلال فيروس كورونا (كوفيد ـ19) للكرة الأرضية وما يخلّفه من ضحايا كل يوم «يجعلنا نضع فاصلة قبل كورونا وبعده، من أجل ترميم القيم أولاً بعدما أصابها اليباب»، مشيراً إلى أهمية إعادة الاعتبار لعولمة إنسانية ثقافية تشاركية، والانتصار لمعاني التضامن والإخاء والمحبة في العالم.

واشتمل العدد الـ18 من «الناشر الأسبوعي» التي تصدر تحت شعار «جسر ثقافي من الشارقة إلى القارات» على حوارات مع ناشرين وأدباء من بينهم الروائي واسيني الأعرج، والناشر الإماراتي خالد آل علي، والناشرة الصينية هيفاء شي يانغ، والشاعر الفلسطيني معين شلبية، فضلاً عن أخبار الإصدارات الجديدة ومراجعات الكتب ومقالات ودراسات.

#بلا_حدود