الجمعة - 19 أبريل 2024
الجمعة - 19 أبريل 2024

الصغار يتحدون عزلة كورونا في اليوم العالمي لكتاب الطفل

في غمرة عزلة كورونا يحتفل صغار العالم واليافعين باليوم العالمي لكتاب الطفل، الذي يوافق ذكرى ميلاد الأديب والشاعر الدنمركي هانس كريستيان أندرسن، حيث يجتمع المؤلفون من جميع أنحاء العالم للفت الانتباه إلى أهمية كتب الأطفال، وبحث آخر المستجدات التي توصلت إليها الكتابة للأطفال منذ بداية الاحتفال بتلك المناسبة في عام 1967.

مزج الكاتب «هانس أندرسن» - الذي ولد في 2 أبريل عام 1805، بين الأساطير والحكايات الفلكلورية، وبرع في تبسيط الحكايات الخرافية لتتحول من الرعب والرهبة إلى محتوى مسلٍ ومضحك يحمل معنى ومغزى هادفاً للأطفال على اختلاف جنسياتهم وخلفياتهم الثقافية والحضارية.

ورغم أنه مارس الكتابة في صنوف أدبية متعددة مثل الشعر والمسرحية والرواية، إلا أنه اشتهر بقصصه للصغار واليافعين مثل عقلة الإصبع، البطةالقبيحة، ملابس الملك الجديدة، الحذاء الأحمر، الراعي، وبائعة الكبريت، والحورية الصغيرة، وملكة الثلج، وجندي الصفيح"، كما ترجمت حكاياته وأشعاره إلى أكثر من 150 لغة.

وفي عالمنا العربي فإن من أشهر من كتب للأطفال أمير الشعراء أحمد شوقي في أشعاره عن الحيوانات، وجاراه في العراق الشاعران الكبيران الزهاوي والرصافي، ومن لبنان كارمن معلوف، والسوري سليمان العيسى، الأردني ابراهيم نصرالله.

ويعتبر الكاتب المصري الراحل كامل الكيلاني، رائد أدب الطفل فهو أول من خاطب الأطفال عبر الإذاعة وأول مؤسس لمكتبة الأطفال ترجمت له حوالي 250 قصة للأطفال منها: (مصباح علاءالدين، وحي بن يقظان، وشهرزاد، ونوادر جحا، وألف ليلة، وروبنسون كروزو).

وتميز أيضاً يعقوب الشاروني الذي ألف للأطفال أكثر من 400 كتاباً، ومن أشهرها مغامرة البطل منصور، ومُفاجأة الحفل الأخير، وسر الاختفاء العجيب.