الخميس - 04 يونيو 2020
الخميس - 04 يونيو 2020
وزيرة الثقافة شيراز العتيري
وزيرة الثقافة شيراز العتيري

صندوق تونسي لدعم المشهد الثقافي

استحدثت وزارة الثقافة التونسية برنامجاً جديداً لمواجهة توقف النشاط الثقافي وفقدان فنانين ومبدعين لمورد رزقهم، يدعم الفنانين مادياً في مرحلة البطالة الحالية ويمول مشاريعهم الفنية والثقافية في مرحلة ثانية عندما يستعيد القطاع الثقافي حيويته.

هذا البرنامج الذي أعلنته وزيرة الثقافة شيراز العتيري يسمى «حساب دفع الحياة الثقافية» يموله متبرعون من محبي الثقافة والفنون والمؤسسات الاقتصادية الكبرى مثل البنوك وشركات الصناعات الاستهلاكية، وخلال أقل من أسبوع حصد الحساب تبرعات بنحو مليار ونصف المليار دينار تونسي (حوالي 500 ألف دولار).

ويتوجه الدعم بصفة أولى إلى الفنانين المحترفين الذين يعيشون من إبداعهم فقط كما سيتم دعم الفضاءات الخاصة التي أغلقت أبوابها بسبب كورونا.

وحسب تقديرات وزيرة الثقافة هناك نحو 30 ألفاً يعملون في المجال الثقافي بصيغ مختلفة، منهم كتاب مسرحيون، تقنيون، ناشرون، مطابع، سينمائيون، موسيقيون وغيرهم.

من جهة أخرى أعلنت وزيرة الثقافة أن مهرجانات صيف 2020، إذا كتب لها أن تتم بعد انتهاء أزمة كورونا مبكراً فستكون تونسية فقط ولن تكون هناك أي عروض من خارج تونس، وذلك مراعاة للظروف المالية العمومية والصعوبات الاقتصادية التي تعيشها البلاد وتراجع مخزونها من العملة الصعبة.

وأثار هذا الإجراء الأخير الكثير من الجدل بين مساند ورافض، وفي هذا السياق قال رئيس ديوان وزيرة الثقافة يوسف بن إبراهيم لـ«الرؤية إن «الظرف الاقتصادي الصعب الذي تمر به البلاد حتم هذا الاختيار وهو اختيار مؤقت لإتاحة الفرصة لأكثر ما يمكن من الفنانين التونسيين في مهرجانات الصيف، خاصة أنهم يعانون تقريباً من البطالة منذ بداية السنة، والربيع والصيف هما ذروة النشاط الثقافي حتى يكون الصيف بمثابة التعويض الضمني لهم».

#بلا_حدود