الخميس - 16 يوليو 2020
الخميس - 16 يوليو 2020

لوحة لسبرانغر تكرم ضحايا كوفيد-19 في «ريكميوزيم»

أعلن متحف «ريكميوزيم» في أمستردام الأربعاء، أنه سيعرض بعد إعادة فتح أبوابه، الاثنين، عملاً جديداً في مجموعتها وهي لوحة من القرن الـ16 للفنان الفلمنكي سبرانغر وهبها تاجر أعمال فنية، تكريماً لضحايا فيروس كورونا المستجد.

وأشار المتحف في بيان إلى أنه تلقى «لوحة استثنائية لبرتولوميوس سبراغنر من جانب تاجر الأعمال الفنية وهاوي الجمع بوب هابولت».

وكان سبراغنر الرسام والنحات الفلمنكي أحد أبرز ممثلي تيار النهجية الشمالية (للفنون البصرية في شمال جبال الألب في القرنين الـ16 والـ17).

وستعرض لوحته الزيتية بعنوان «المسيح الميت محمولاً من الملائكة» والتي أنجزها بحدود سنة 1587، اعتباراً من الاثنين تاريخ إعادة فتح المتحف في أمستردام الذي بقي مغلقاً منذ منتصف مارس بسبب وباء كوفيد-19.

وقال بوب هابولت في تصريحات أوردها البيان «فيروس كورونا أصابني خصوصاً على الصعيد العاطفي. لقد دفعني إلى التفكير. كيف يمكنني المساهمة؟ كيف أتذكر هذه الفترة؟»

وأضاف «قررت أن أهب هذا العمل الاستثنائي لبرتولوميوس سبرانغر لمتحف ريكميوزيم».

ولفت إلى أن هذه الهبة «بادرة تكريمية لضحايا الوباء، ولكنها أيضاً نموذج يُحتذى به ليقوم الجميع ببادرة حسنة للمتاحف».

#بلا_حدود