السبت - 26 سبتمبر 2020
السبت - 26 سبتمبر 2020
No Image

«ثقافة أبوظبي» تناقش مستقبل صناعة النشر افتراضياً

نظمت دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي ندوة عن تسويق الكتاب في الأزمة الحالية بعنوان «تحديات تسويق الكتاب العربي في ظل الأزمة الراهنة»، شارك فيها مجموعة من الخبراء والمختصين في صناعة وتسويق الكتاب، إضافة إلى عدد من أصحاب ومديري دور النشر عربياً ودولياً.

وشارك في الندوة، التي أدارتها الكاتبة والمترجمة مليحة العبيدلي، كل من مؤسس ومدير شركات إبييدي لبيع ونشر الكتب الورقية بالمملكة المتحدة ومصر الدكتور عمادالدين الأكحل، شريك ومؤسس لمكتبة ودار تنمية للنشر والتوزيع بمصر محمود لطفي السيد، المدير التنفيذي لدار خبراء الكتاب للنشر والتوزيع بالسعودية محمود عبدالرحمن الصعيدي، محمد عبدالله نورالدين أحد مؤسسي دار نبطي للنشر في الإمارات، وأحمد الحيدر شريك ومؤسس في بلاتينيوم بوك للنشر الكويت.

وقال الدكتور عمادالدين الأكحل إن الكاتب عادةً ما يبدع في وقت الأزمات ويستلهم منها وحي الأفكار الخلاقة، ولكن في الظروف الراهنة تقف أمامنا عقبة مكان النشر وإيجاد الناشر القادر على المخاطرة نظراً للصعوبات التي تواجه دور النشر في هذه الفترة، واختفاء فرص تسويق الكتب في المعارض المتخصصة التي يقبل عليها الجمهور، الأمر الذي جعل القارئ يلجأ إلى الكتاب الإلكتروني.

من جانبه، أوضح محمود لطفي السيد: «مع بداية الأزمة اعتمدنا على توصيل الكتب وقلصنا ساعات العمل إلى حدود 80% وعملنا على استخدام مواقع التواصل الاجتماعي كمنصات بيع ونعمل حالياً على تطوير موقع إلكتروني لمواصل البيع الإلكتروني حتى لما بعد الأزمة الحالية».

وتطرق محمد عبدالله نورالدين إلى التحديات التي تواجه صناعة الكتاب في ظل الجائحة، مشيراً إلى أن عدم انتشار ثقافة القراءة بالشكل المطلوب في مجتمعاتنا، جعل العالم العربي يمثل فقط ما نسبته 1% من اقتصاد النشر على مستوى العالم وهو ما يجعل دور النشر العربية خارج قوائم دور النشر الرابحة في العالم.

#بلا_حدود