السبت - 15 أغسطس 2020
السبت - 15 أغسطس 2020
No Image

منحوتات ألبرتو جاكوميتي تجتمع اليوم في باريس

تُجمع منحوتات شهيرة أنجزها الفنان السويسري ألبرتو جاكوميتي، تحت عنوان «رجال يمشون» في معرض ينطلق اليوم في المحترف السابق للفنان في باريس.



No Image



ويعيد هذا المعرض الزوار إلى أصل هذا الموضوع الذي تكرر في أعمال عدة للفنان، بدءاً من عمل أول أنجزه بعنوان «المرأة التي تمشي» سنة 1932 في أوج مرحلة السريالية، وصولاً إلى مجسمات شهيرة لرجال أنجزها بين عامَي 1959 و1960، مروراً بمراحل عدة توقف خلالها جاكوميتي عن استخدام هذه الأشكال في أعماله.

No Image



وقالت كاترين غرونييه مديرة مؤسسة جاكوميتي: «للمرة الأولى، تُجمع النماذج المختلفة عن مجسمات (الرجل الذي يمشي) بالحجم الطبيعي، فضلاً عن أكثرية الأعمال المنحوتة أو المرسومة في هذا الموضوع».



No Image



وعلق المفوض المساعد تييري بوتو: «أبعد من مجرد رجل محدد، الإنسان هو الذي يمشي عبر أعمال جاكوميتي».

وأوضح: «المشي يقوم على توالي حالات انعدام توازن، ما يمثل جيداً حياتنا القائمة على تعاقب مستمر لمخاطر السقوط وحالات النهوض».



No Image



نجح معهد جاكوميتي الذي فتح أبوابه سنة 2014 في العاصمة الفرنسية، في الحفاظ على جوّ محترف الفنان السويسري مع واجهة زجاجية وضعت خلفها أدواته وأثاثه، فضلاً عن الجدران المغطاة بالرسومات والأعمال المصنوعة من الجص والتراب.

#بلا_حدود