السبت - 15 أغسطس 2020
السبت - 15 أغسطس 2020
No Image

«خليفة للتمكين» يطلق مبادرة «أقدر للكتابة والقراءة عن بُعد»

أطلق برنامج خليفة للتمكين «أقدر» فعاليات الدورة الرابعة لمبادرة «أقدر للكتابة والقراءة عن بُعد»، والتي تشمل مجالات الرواية، القصة القصيرة، المقالة، أدب الطفل، وتنمية الذات، وذلك بعد فتح باب التسجيل لدورات وورش البرنامج التدريبية ضمن المبادرة لمدة شهر.



وأوضح المنسق العام لبرنامج خليفة للتمكين «أقدر» المقدم محمد الهرمودي، أن من أهم استراتيجيات البرنامج طويلة المدى هي بناء مهارات وقدرات النشء والشباب في مجالات الكتابة الإبداعية المتنوعة التي تستلهم من الشخصية الإماراتية أهم خصائصها والعمل على بلورتها أدبياً، مبيناً أن هذا الهدف يتطلب تدريب هؤلاء النشء والشباب في مختلف الحقول الأدبية بطريقة احترافية تمكنهم من الإبداع وتقديم رؤيتهم الشخصية حول القضايا التي تهمهم، وخلق روح الإحساس بمسؤولية الكتابة الإبداعية ومدى تأثيرها على المجتمع والتفاعل معه.



وأضاف أن هذه المبادرة تأسست للعمل على تفعيل القدرات الإبداعية في الكتابة للنشء والشباب وذلك من خلال منظومة تدريبية احترافية متكاملة، ترتكز على تأهيل المشاركين للتعرف علمياً وعملياً إلى قواعد وأصول الكتابة الإبداعية المحترفة، لافتاً إلى أنه لضمان نجاح ذلك، استعان برنامج خليفة للتمكين بنخبة من الخبراء والمبدعين في كل مجال من هذه المجالات الأدبية التي يستهدفها البرنامج، إضافة إلى العمل على تجسير العلاقة بين هؤلاء المبدعين الجدد وبين مبدعينا لوضع حصيلة تجاربهم الاحترافية الطويلة بين أيديهم وفتح آفاقهم نحو مستويات أعلى من الإبداع والابتكار.



وتابع الهرمودي: «حرصاً على توسيع قاعدة المشاركة من مختلف إمارات الدولة أطلق البرنامج الدورة الحالية إلكترونياً للتدريب عن بُعد، تعزيزاً لتوجهات دولة الإمارات في هذه المرحلة».

وأكد أن انطلاق الدورات والورش التدريبية في هذه الفترة يسهم في فتح آفاق أبنائنا على مسارات جديدة تمكنهم من تحقيق أحلامهم وتنفيذها على أرض الواقع، من خلال تبادل الخبرات والتعرف إلى تجارب الآخرين، ما يتيح فرصة كبيرة للمشاركة الفاعلة وإطلاق الإبداعات والمهارات التي تعد دولة الإمارات البيئة المناسبة لها.

#بلا_حدود