السبت - 15 أغسطس 2020
السبت - 15 أغسطس 2020
No Image

أيام قرطاج المسرحية تطلق نسختها الـ22 في 5 ديسمبر

بعد انتظار طويل وشكوك في تنظيم المهرجان، أو إلغائه بسبب أزمة كورونا وتبعاتها، أعلنت هيئة مهرجان أيام قرطاج المسرحية عن تنظيم النسخة الـ22 من المهرجان من 5 إلى 13 ديسمبر من العام الجاري.

ودعت هيئة المهرجان، التي ترأستها المسرحية نصاف بن حفصية، الفرق المسرحية التونسية والأجنبية إلى تقديم ملفات ترشحها قبل 15 يوليو الجاري، الذي سيعتمد كأجل نهائي لاستقبال الترشحات ويجب أن تكون الأعمال المرشحة أُنتجت خلال عامَي 2019 و2020، وسيتم تشكيل لجنة فنية لدراسة الترشحات

وتحديد الأعمال المقبولة للمشاركة في مختلف فقرات المهرجان، ومنها المسابقة الرسمية التي تتنافس فيها الفرق من أجل الحصول على الجوائز الرسمية للمهرجان، وهي التانيت الذهبي والفضي والبرونزي وجوائز أخرى موازية تمنحها بعض المنظمات منها الاتحاد العام التونسي للشغل والنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ومنظمة الفرنكفونية والجمعية التونسية للنقد المسرحي، وغيرها.



No Image



وأشارت الهيئة إلى أن لجنة انتقاء العروض التي سيتم استحداثها ستكون مخولة لاختيار عروض المسابقة الرسمية والعروض الموازية من ضمن العروض المترشحة للمشاركة، ولها الحق في رفض أي عمل لا يتطابق مع قوانين المهرجان.



كما أعلنت أنها تتحمل مصاريف الأقامة والتنقل داخل الجمهورية التونسية لكل الفرق المشاركة مدة المهرجان، على ألا يتجاوز عدد عناصر الفرقة 15 وتتحمل الفرق المشاركة مصاريف النقل الجوي وشحن الديكور.

تأسس مهرجان أيام قرطاج المسرحية عام 1983 بمبادرة من المسرحي الراحل منصف السويسي الذي أحدث ثورة في المسرح التونسي بتأسيس الفرق المسرحية في المحافظات بداية من عام 1966، وكان وراء تأسيس المسرح الوطني وأيام قرطاج المسرحية عام 1983، وهو أعرق مهرجان مسرحي في العالم العربي.

#بلا_حدود