الجمعة - 07 أغسطس 2020
الجمعة - 07 أغسطس 2020

«بالفن أقرب».. 24 عملاً فنياً تستلهم «الأخوة والتسامح» بأنامل إماراتية وسعودية شابة

يحتفي المعرض الفني «بالفن أقرب» الافتراضي، الذي تنظمه سفارة الإمارات لدى المملكة العربية السعودية، بأعمال نخبة من الفنانين الشباب الإماراتيين والسعوديين، حيث يحتضن 24 لوحة فنية تسلط الضوء على التسامح والأخوة الإنسانية وتقبل الآخر.



ويشكل المعرض فرصة لالتقاء الجمال والإبداع والمعاني في بوتقة واحدة، تذوب عندها حدود الزمان والمكان، ويسبح في فضائها الحر أروع ما خطته أنامل فنية إماراتية وسعودية، مستهدفاً دعم المواهب الشابة التي أبدعت أعمالاً تجمع بين الواقع والخيال والتأمل.



No Image



إبداعات الشباب

ويعود 13 عملاً فنياً إلى الفنانين الإماراتيين الشباب، عبيد الزعابي، حمد الشامسي، سقاف عبدالله الهاشمي، فارس الحمادي، خالد محمد الاستاد، فاطمة اليماحي، بتول التميمي، مياسة داود آل علي، عبدالله علي الكايد، علياء راشد دعفيس، ميرة عبدالرحيم سالم، هند الميل، وغلا النقبي.

ويضم المعرض أيضاً أعمال مجموعة من الفنانين السعوديين، من بينهم: وفاء السليم، عبدالعزيز العبدالعزيز، هبة عابد، منصور العتيبي، رقية بنت سعود بن فهد، أسرار القرني، تغريد البقشي، رحاب زكري، فيصل الخريجي، علي النخيفي، ونهى الجريد.



جمال البيئة

تشارك الفنانة التشكيلية الشابة فاطمة اليماحي، بلوحة فنية تسلط الضوء على أهمية الحفاظ على البيئة من أجل حماية الصحة العامة، حيث إنها تنشر من خلال رسماتها الفنية الجمال والحب المحيط بها.

وتبرز اليماحي في أعمالها الفنية شخصيات واقعية مؤثرة في المجتمع الإماراتي والخليجي، ويعتمد أسلوبها الفني على سلاسة دمج الألوان الزيتية والأساسية معاً.



No Image



خيول عربية

أما الفنان الإماراتي سقاف الهاشمي، فيشارك بأحد أعماله الفنية التي تبرز جمال الخيل العربي، إذ يعشق رسم الخيول العربية منذ الصغر، ويميل إلى التركيز على إبراز الجمال بالتعمق في التفاصيل، ويستلهم أعماله عادة من الإنجازات المحلية والعادات الإماراتية الأصيلة، إضافة إلى الاهتمام بعراقة عناصر الفن العربي والإسلامي.



نظرة ثاقبة

ويحتضن المعرض إحدى لوحات الفنان التشكيلي الشاب فارس الحمادي، التي رسمت بلمسات فنية مميزة لترصد مشهد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وهو يحتسي القهوة، مجسداً نظرته الثاقبة وفكره الحكيم.

ويكشف المعرض عن عمل فني مميز من نوعه للفنان التشكيلي الإماراتي حمد الشامسي، والذي يندرج تحت نوعين من الأساليب الفنية وهما الفحم مع أوراق الذهب والألوان الزيتية.



No Image



أصالة التراث

بينما يشارك الفنان الشاب خالد الاستاد، بأحد أعماله الفنية التي تسلط الضوء على جمال المرأة والتراث الإماراتي الأصيل، فضلاً عن عمل للفنان الإماراتي عبيد الزعابي يعكس حب الوطن وتصور البيئة المحيطة به والتراث العريق.



مخاطبة العقول

وتسلط الفنانة الإماراتية ميرة عبدالرحيم سالم، الضوء على ما يجول في فكر وروح الإنسان في أعمالها المشاركة بالمعرض، مخاطبة بأعمالها الفنية العقل والمشاعر، فيما تعبر الفنانة غلا النقبي عبر لوحاتها عن التسامح والأخوة الإنسانية، بينما تسعى الفنانة الإماراتية هند الميل إلى نشر رسائل حب ووفاء عبر إبداعاتها الشبابية.

اقرأ أيضاً : مسبار الأمل .. من الألف إلى الياء

#بلا_حدود