الخميس - 13 أغسطس 2020
الخميس - 13 أغسطس 2020

«ثقافة أبوظبي» تطلق مسابقة الفنون البصرية والأدائية

أعلن رئيس دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي ورئيس مجلس إدارة أكاديميات الدار، محمد خليفة المبارك، عن إطلاق مبادرة بعنوان «مسابقات الفنون» والتي تستهدف الشباب من مختلف الفئات العمرية، وذلك بعد النجاح الذي حققته مسابقة الكتاب الإبداعي.

وكشف المبارك عن ذلك خلال جلسة حوارية افتراضية بعنوان «حوارات الثقافة للجميع: نكتب مستقبلنا»، عقدت مساء أمس الأربعاء، لافتاً إلى أن مسابقة الفنون تتضمن سلسلة من المنافسات في مجال الفنون البصري والأدائي.

ونوه إلى أن المسابقة تعقد بالتعاون مع مجموعة من المؤسسات الثقافية والتعليمية في أبوظبي من بينها دائرة التعليم والمعرفة، «اللوفر أبوظبي»، قصر الحصن، منارة السعديات، المجمع الثقافي، وأكاديميات الدار.

وتابع رئيس دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي أن المبادرة تستهدف اكتشاف قدرات الشباب الابداعية وتعزيز المشهد الفني بالدولة، علماً أنه سيتم الإعلان عن تفاصيل المسابقة في الـ 28 من يوليو الجاري.

من جهة أخرى، أشار في الجلسة الافتراضية التي شهدت مشاركة 6 من الطلبة والشباب اللامعين من بينهم حمدان المزروعي والريم القبيسي، شمة القبيسي، قيس أبوحنتاش، نورة الجابر، شيخة الشبلي، إلى أن الدائرة ستعمل على طباعة أعمالهم الأدبية التي ترصد أبرز منجزاتهم الفنية والإبداعية.

وأوضح أن تلك الأعمال الأدبية ستطبع وتنشر عبر معرض خاص يعقد في مكتبة الأطفال بالمجمع الثقافي خلال الفترة المقبلة، وتحديداً بعد فترة الصيف.

من جانب آخر، تحدث المشاركون حول مهاراتهم الإبداعية في الكتابة، والتي مكنتهم من تحقيق أعلى الإنجازات في مسابقة اللغة العربية لأكاديميات الدار، وذلك بالتزامن مع اليوم العالمي لمهارات الشباب.

وناقشت الجلسة عناصر الإبداع والخيال والابتكار والتي تعد من المهارات الأساسية اللازمة لنشأة جيل من الشباب القادر على تخطي التحديات، كما ركزت الجلسة على استكشاف رؤى وتجارب بعض من ألمع العقول الإماراتية الشابة.

وتحدث محمد خليفة المبارك في الجلسة مع المشاركين حول مراحل تطورهم الإبداعي، وخطوات تنمية مهاراتهم في الكتابة، مما ساعدهم على تحقيق أعلى المستويات في مسابقات اللغة العربية بـ«أكاديميات الدار».

#بلا_حدود