الأربعاء - 26 يناير 2022
الأربعاء - 26 يناير 2022
No Image Info

«الشارقة للآثار» تستقطب 90 مرمماً بمحاضرة «عيوب المباني الأثرية»



نظمت هيئة الشارقة للآثار محاضرة عن بُعد عبر تطبيق «زووم»، بعنوان «دراسة وتحليل العيوب الإنشائية والمعمارية بالمباني الأثرية والتاريخية»، قدمها مُدرس ترميم وصيانة المباني الأثرية والتاريخية في كلية الآثار بجامعة الفيوم في مصر محمد مصطفى عبدالمجيد، بحضور أكثر من 90 مهتماً بمجال ترميم المباني والآثار التي تحتاج إلى عناية خاصة.



وتطرقت المحاضرة إلى أبرز الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى تلف وانهيار بعض المباني الأثرية والتاريخية التي تعاني من عيوب في عمليات التشييد والبناء، سواء أثناء مرحلة التشييد والبناء، أو في مرحلة الإضافات التي قد تتم على المباني الأثرية والتاريخية في العصور التالية لعصر الإنشاء.





كما تضمنت المحاضرة العوامل المؤثرة في تلف المباني الأثرية، وتتنوع ما بين أخطاء اختيار نوعية التربة المقام عليها المبنى، وأخطاء في التحميل على التربة أسفل المبنى، وأخطاء في اختيار نوعية وتوزيع الأحمال على الأساسات، وسوء تحديد الأبعاد للعناصر المعمارية للمبنى.



واستعرضت المحاضرة نماذج واقعية لبعض الحالات التي تعرضت فيها المباني الأثرية للتلف وللانهيار نتيجة تأثرها بأحد العيوب الإنشائية أو المعمارية، وطريقة تحليل هذه العيوب استناداً لأكواد البناء وقوانين ومواثيق ترميم وصيانة المباني الأثرية.