الجمعة - 24 مايو 2024
الجمعة - 24 مايو 2024

«فنون نيويورك أبوظبي» يستكشف تأثير العزلة على الصحة العقلية

«فنون نيويورك أبوظبي» يستكشف تأثير العزلة على الصحة العقلية

عرض اقصى حدود العزلة

ينظم مركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي العرض التفاعلي الفريد بعنوان «أقصى حدود العزلة» اليوم عبر الإنترنت، ضمن فعاليات الموسم السادس للمركز، وهو عرض للمخرجة وفنانة الأداء الحي تانيا الخوري، والموسيقي وفنان الغرافيتي باسل زراع.





يأتي العرض بالتعاون بين الخوري وزراع، حيث سيتم تقديمه عبر تطبيق المحادثة الإلكتروني «زووم» لشخص واحد من الجمهور في كل مرة، ويمتد حتى أكتوبر المقبل، حيث سيكون متاحاً على عدة فترات زمنية من الرابعة حتى السادسة مساءً، ومن السابعة والنصف حتى التاسعة والنصف مساءً.



يسعى العرض الفردي «أقصى حدود العزلة» من خلال الإحساس اللمسي والصوتي والتفاعلي بين الجمهور واللاجئين ممن واجهوا العديد من التحديات والتجارب اللاإنسانية عبر مراكز الاحتجاز ونظام الصحة العقلية الذي يتجاهل انتماءاتهم المختلفة، ويستكشف الأداء البصمة التي تتركها هذه البيئة المحيطة على اللاجئين خلال المحادثة عبر الإنترنت، بينما ينقل الجمهور مشاعرهم عبر الرسم على أجسادهم.





وجاء إطلاق هذا المشروع بناءً على تعاون فني سابق جمع الثنائي تحت عنوان «أبعد ما تحملني البصمة»، حيث كلفت الخوري باسل زراع بتسجيل أغنية راب مستوحاة من رحلة شقيقته من دمشق إلى السويد.



وتعتبر تجربتهم الجديدة «أقصى حدود العزلة» صياغة جديدة للتجربة الأولى، لتناسب المساحة الافتراضية وفترة التباعد الجسدي.