الخميس - 27 يناير 2022
الخميس - 27 يناير 2022
No Image Info

«الفكر التنويري» يحتفي بإبداعات عروسية النالوتي

ينظم منتدى الفكر التنويري التونسي في مدينة الثقافة الشاذلي القليبي وسط العاصمة التونسية، ندوة حول الروائية والكاتبة المسرحية عروسية النالوتي، التي تعد أبرز وجوه الجيل الثاني للكتابة النسوية في تونس، بعد جيل المؤسِّسات: زبيدة بشير وناجية ثامر وفاطمة سليم، رحمهن الله.

النالوتي التي وُلدت سنة 1950 أصدرت مجموعة من الأعمال الروائية والقصصية، كما كتبت مسرحيات وسيناريوهات أفلام، وشكلت تجربتها، حسب نقاد وباحثين في السرد في الجامعة التونسية، تحولاً كبيراً في مسار الكتابة والتزمت في أعمالها بالدفاع عن حرية المرأة والديمقراطية و العدالة الاجتماعية.

وعبّرت أعمالها مثل: مراتيج وزينب وتماس والبعد الخامس عن خيبة جيل السبعينات بعد هزيمة 1967 في العالم العربي، وإخفاق دولة الاستقلال في تحقيق العدالة الاجتماعية والديمقراطية وقد مثلت خيبة اليسار التونسي محور روايتها مراتيج التي يصنفها النقاد كواحدة من أهم الأعمال الروائية في تاريخ السرد في تونس.

ويشارك في الندوة عدد من الباحثين المهتمين بالسرد مع الفنان المسرحي والسينمائي فاضل الجزيري، الذي سيقدم شهادة عن تجربة التعامل مع النالوتي في كتابة سيناريو وحوار فيلم «ثلاثون» كما ستقدم أستاذة السرد في جامعة تونس جليلة طريطر، دراسة بعنوان الشهادة الأدبية وثيقة نقدية أو نص إبداعي.