الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021
ريم طارق المتولي

ريم طارق المتولي

«الدبلوماسية الثقافية» ينظم سلسلة «حوارات حول فن الموضة العربية» الافتراضية

ينظم مكتب الدبلوماسية العامة والثقافية بوزارة الخارجية والتعاون الدولي، السلسلة الرقمية الجديدة «حوارات حول فن الموضة العربية» بالتعاون مع مبادرة «زي»، لتعزيز الحفاظ على التراث الثقافي من خلال جمع وتوثيق وأرشفة رقمية للزي التقليدي العربي، والزينة والقصص المرتبطة بها.

تستهدف مبادرة «زي» غير الربحية الاحتفاء بالتراث العربي والإسلامي، ممثَّلاً بالأزياء من خلال جمعها وتوثيقها والحفاظ عليها، وهي تلتزم بالحوار بين الثقافات وتمكين المرأة وكل ما يتعلق بذلك على الصعيدين الإقليمي والعالمي.

وقالت مؤسسة هذه المبادرة في 2018 الدكتورة ريم طارق المتولي: «من خلال التعاون المستمر مع الفنانين والمصممين والعلماء والمؤسسات، يتم الحفاظ على الروايات القديمة وتشجيع الحوار بين الثقافات، وهذا يسلط الضوء على إنسانيتنا المشتركة، ويلهمنا لخلق تراث مستقبلي مستدام».

وسينضم دبلوماسي إماراتي وضيف آخر لمواصلة الحوارات حول مسلسل فن الموضة العربية -كل شهر- إلى الدكتورة المتولي وهي خبيرة في التراث الثقافي، ومصممة ومؤرخة، ومؤلفة كتاب «سلطاني، تقاليد متجددة.. تغييرات في اللباس التقليدي للمرأة في دولة الإمارات في عهد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيب الله ثراه) بين عامي 1966-2004».

وستنضم روضة العتيبة نائبة رئيس البعثة في سفارة دولة الإمارات في لندن كدبلوماسية إلى الدكتورة المتولي في 22 سبتمبر الجاري.

وشغلت العتيبة سابقاً منصب مدير إدارة الشؤون الأمريكية في وزارة الخارجية والتعاون الدولي وكانت مسؤولة عن العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات والأمريكتين، وعملت في مديرية الطاقة وتغير المناخ رئيسة لقسم الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آيرينا) إلى جانب التواصل مع الوكالة والإشراف على شؤون الدولة المضيفة لـ(آيرينا) في دولة الإمارات.

ومثلت الإمارات العربية المتحدة كدولة عضو نشطة في الوكالة الدولية للطاقة المتجددة، وساعدت في قيادة فريق التفاوض الإماراتي لريو+20.. إضافة إلى ذلك كانت عضوة في فريق العمل على تطوير السياسة الخارجية، والداخلية المتعلقة بالاستدامة في دولة الإمارات.

وفي عام 2009، انضمت العتيبة إلى فريق العمل الإماراتي لحملة الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آيرينا) التي انتهت بنجاح الإمارات في استضافة مقر الوكالة.

وتضم مجموعة «زي» أكثر من 1350 قطعة تاريخية معظمها من دولة الإمارات وعدد من الدول العربية من بينها اليمن، البحرين، سوريا، الكويت، تونس، المغرب، عمان، المملكة العربية السعودية، مصر، العراق، ليبيا، فلسطين، السودان ولبنان.. وتقوم ببناء أرشيف رقمي وفهرس للمصطلحات.

#بلا_حدود