الجمعة - 23 أكتوبر 2020
الجمعة - 23 أكتوبر 2020
ريبيكا تونغ.
ريبيكا تونغ.

«لا مايسترا».. مسابقة دولية لاختيار قائدات الأوركسترا

كثيرة هي الأحكام المسبقة السائدة في حق النساء اللواتي يتولّين قيادة الأوركسترا، غير أن مسابقة دولية، هي الأولى من نوعها، تسعى إلى كسر هذه القوالب النمطية في مجال تحتدم فيه المنافسة ويُحكم الرجال هيمنتهم عليه.



وقد فازت قائدة الأوركسترا الإندونيسية من أصل صيني ريبيكا تونغ (البالغة 36 عاماً) مساء أمس في حفل «لا مايسترا»، وهي أوّل مسابقة دولية لقائدات الأوركسترا، في حرم أوركسترا باريس الفلهرمونية.



No Image



هذه المناسبة ليست مجرد مسابقة محصورة بالنساء، إذ إن المتنافسات الثلاث اللواتي بلغن المرحلة النهائية سيحظين بمواكبة خاصة طوال سنتين في أكاديمية موسيقية.

وكثيرات هن النساء اللواتي لمع نجمهن في مجال قيادة الأوركسترا في العقدين الأخيرين، مثل سوزانا مالكي (فنلندا) وبربارا هانيغن (كندا) وميرغا غريجينيتي -تيلا (ليتوانيا) وألوندرا دي لا بارا (المكسيك)، وقبلهنّ الأسترالية سيمون يانغ والأمريكية مارين ألسوب.



No Image



وتقول قائدة الأوركسترا الرائدة الفرنسية كلير جيبو التي كانت وراء فكرة المسابقة: «يتولّى الرجال قيادة الأوركسترا حتى الـ95 من العمر، لكن منذ 15 عاماً يردّدون السؤال عينه على مسامعي لمعرفة إن كنت أنوي الاعتزال».

وتلقّت «لا مايسترا» 220 طلب ترشيح من 51 بلداً اختارت منها 12 قائدة أوركسترا، وتكشف جيبو وهي أول امرأة تولّت قيادة دار الأوبرا في ميلانو (سكالا) وموسيقيي أوركسترا برلين الفلهرمونية: «قرّرنا عدم تحديد سن أقصى، ومن بين المرشحات، نساء في الـ71 من العمر وإنه لأمر رائع بالفعل».



ريبيكا تونغ.



وقالت ريبيكا تونغ، وهي إندونيسية من أصل صيني في الـ36 من العمر، متوجّهة إلى العازفين في أوركسترا باريس موزار التي أسستها جيبو: «هل في وسعكم إطلاق المزيد من الشرارات؟ أريد أن تكون الأجواء متوهّجة»، أما الكولومبية لينا غونزاليس-غرانادوس، فقد طلبت منهم مزيداً من البهجة.

#بلا_حدود