الجمعة - 23 أكتوبر 2020
الجمعة - 23 أكتوبر 2020

«أكثر من سلالم».. رواية تكشف خبايا المشاعر الأنثوية

وصف الكاتب عادل جاد، الرواية الجديدة للكاتب الروائي السعودي يوسف المحيميد «أكثر من سلالم» بالممتعة والمتماسكة والبعيدة عن الترهل، وأن لها جرأتها في كشف خبايا مشاعر أنثوية وأيضاً جدلية الصراع بين المفاهيم الاجتماعية المحافظة والرغبة في التحرر، مقدماً قراءة تفصيلية لفصول الرواية والتي حملت عناوين جميلة ذات إيحاء شعري.

وذكر أن السرد جاء تقليدياً ويأخذ خطاً تصاعدياً ممتداً أفقياً حيث لم يلجأ الكاتب لتقنيات أخرى بالسرد، مشيراً إلى أن اللغة كانت سهلة وسلسة وأفادت السرد كثيراً.

جاء خلال أمسية ثقافية نظمها بيت السرد بجمعية الثقافة والفنون في الدمام، لمناقشة الرواية عبر منصة زوم، في حضور الكاتب يوسف المحيميد والعديد من المهتمين بالأدب.

وتضمنت العديد من التعليقات من الحضور بآراء متنوعة من حيث جودة العمل وإسقاطاته الواقعية من عدمها، واختتمت المناقشة بكلمة للمؤلف أعقبها بإجابته عن أسئلة المشاركين والحاضرين ومناقشة ملاحظاتهم حول الرواية.

وقالت د. صباح عبدالكريم عيسوي أستاذة الأدب الإنجليزي: «تجذبك رواية المحيميد بسلاسة السرد وجمال اللغة ودقة الوصف ووضوح الشخصيات، فتجعلك تشعر أنك تعيش أحداث الرواية وتسافر مع بطلتها بحثاً عن الحرية». وتابعت: تقرأ الرواية وكأنك تشاهد فيلماً سينمائياً، وتعيش تمرد البطلة وألمها في بداية حياتها بالرياض، ثم تتعرف معها على جوانب من الثقافة الأمريكية من منظور المبتعث السعودي والخليجي في مدينة لوس أنجلوس، وتشاطرها حياتها الجديدة، دهشتها، اشمئزازها، خيباتها في علاقاتها فيعطيك الكاتب تصويراً دقيقاً لمشاعر المرأة الشابة وخلجاتها.

#بلا_حدود