الاحد - 21 أبريل 2024
الاحد - 21 أبريل 2024

«نيويورك أبوظبي» تبسط روائع الأدب العربي بمعجم افتراضي

«نيويورك أبوظبي» تبسط روائع الأدب العربي بمعجم افتراضي

كشفت جامعة نيويورك أبوظبي عن تطوير باحثيها لمعجم عربي متدرج قرائياً، تحت إشراف أستاذ علوم اللغة العربية الدكتور محمد الخليل وبالتعاون مع أستاذ علوم الحاسوب الدكتور نزار حبش، الذي يدير مختبر الأساليب الحاسوبية لنمذجة اللغة.



ويساعد هذا المشروع ، مدرسي اللغة العربية وطلابها على فهم جذور الكلمات العربية، كما يوفر قاموساً باللغة الإنجليزية للأجانب الراغبين بتعلم العربية، فضلاً عن معجم للمفردات والتعابير العربية يتميز بتدرجه قرائياً على مقياس قراءة من 5 مستويات.



ويربط هذا المشروع بين المصادر العربية وأدوات المعالجة الإلكترونية لتمكين الناطقين باللغة العربية ودارسيها من الاستفادة من التقنيات الحاسوبية الحديثة المستعملة لتعليم اللغة العربية.



ويعد هذا المعجم الافتراضي إحدى ثمار مشروع تبسيط روائع الأدب العربي لدعم القراءة الممتدة الذي تموله جامعة نيويورك أبوظبي.





وقال الدكتور محمد الخليل إن اللغة العربية تعد إحدى اللغات الرسمية الست في الأمم المتحدة كما أنها اللغة الأم لمئات الملايين من الناس في العالم العربي وخارجه، وتتميز بغناها اللغوي الاستثنائي إلا أنها يمكن أن تخلق بعض التحديات أثناء تعلمها، بسبب تراكيبها وقواعدها التي قد تكون في بعض الأحيان أكثر تعقيداً من اللغات الأخرى.



وأضاف أنه بما أن اللغة العربية المستخدمة في الكتب التعليمية ووسائل الإعلام تختلف عن العربية المحكية ولهجاتها المتنوعة في الوطن العربي حالياً، فقد برزت الحاجة إلى استحداث بعض الأدوات التي تساعد مدرسي اللغة العربية وطلابهم على إدراك هذه الاختلافات وتسهيل عملية تعليمها، معرباً عن أمله في أن يحقق هذا المعجم الفائدة المرجوة منه.